شؤون ثقافية

من ادب المهجر : الغجر.. اغنية لوركا من غرناطة

من ادب المهجر

الغجر.. اغنية لوركا من غرناطة

بدل رفو

النمسا\ غراتس

كلما تاهت دروبك ،

وعانقتك الأشجان ،

كي تهيج في قلبك نار الغربة وجمراتها..

وقتها..

ستركض صوبك قصائد (لوركا)

من غرناطة ،

تحمل رسالة مطر ..

وإختبارات الم و وجع تراب

وصلوات نضال ..!!

*** ***

في ركن ليل وشهوة الغجر

تتغنى بأغاني الحرية ،

لشعب من دون وطن ..

اغانٍ اورثوها رغم العواصف الهوجاء ..

رغم مستقبل من دون سماء ..

اخضعت حياتهم وحقائبهم للتفتيش

على ابواب المدن بلا حياء ..!

الغجر ..

يحملون سحر الفصول ابتهاجا وطربا.

من دفء لياليهم

تتدلى الروح كاسراب النوارس ،

من شيوخهم وكهولهم

تتناثر التحميدات دون دهشة ورعب ،

الغجر ..

نداء لشعوب الارض باشتهاءات

الرقص والاشواق صوب السلام

ونقش على كأس نبيذ

لا يعرف طعم الكرى ..!!

*** ***

لا بوح ولا كتمان ..

لا صيف ولا شتاء..

لا نهايات تهيمن على ارث واطياف شعب

في ازمنة الصبر ..!

الغجر ..

يملأون الدنيا بهجة ورقصا وطربا

مرآة لمعالم الطرق وقطف ثمار العطاء

للانسان والخبز والعسل للسفر!!

الغجر..

يملأون الظل الجائع والعصافير تزقزق

في سماء الطرق العذبة البيضاء ..!!

*** ***

تتصدع الأوجاع على عتبات ابواب الغجر ..

ونجوم الليل تعانق عشاقهم واغانيهم ورقصاتهم

تحت ظلال خيوط الفجر ،

الغجر ..سيف الشهد ضد انكسارات الاجداد

لمطاردة الشياطين والكوابيس والاشباح ،

الغجر..تراث وحضارة فرح وحلم طفولة ..

ديوان شعر لاحتفالية انسان شاعر ..

ارث الغجر ..

يلهث صوب مدن الحلم

وتاريخ الجنون الانساني الازلي ..!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق