البيانات

منظمة حقوقية: هروب عائلات من عفرين يدحض الاشاعات حول “العودة الآمنة”

سعد احمد – xeber24.net

أكدت منظمة حقوقية ان كل ما يشاع عن العودة الآمنة للاجئين الى عفرين والعيش بسلام لا أساس له من الصحة, وأن الفصائل المسلحة الموالية لتركيا لازالت مستمرة في انتهاكاتها بحق المدنيين.

وقالت (منظمة حقوق الانسان عفرين-سوريا) في بيان لها: “في ظل تعالي الأصوات التي تدعو إلى عودة مهجري عفرين إلى منطقتهم وقراهم وإعطاء الضمانات لهم ضمن حملة العودة إلى وطنهم الام وعودة بعض الأشخاص والعوائل عن طريق دفع مبالغ مالية باهظة للمهربين حيث لم يسلموا من الاختطاف والاعتقال من قبل عناصر الفصائل المسلحة السوية التي تعمل بإمرة الاستخبارات التركية، ودفع فدى مالية تصل إلى عشرة آلاف دولار امريكي لقاء إطلاق سراحهم ولايزال البعض قيد الاحتجاز”.

وأضاف البيان: “ومن مسلسل هذه الأحداث نرى العكس ذلك تماما، حيث هربت عدة عائلات من مدينة عفرين ويبلغ عددهم “27” شخصا بينهم ذوو الاحتياجات الخاصة والذين لم يسلموا من سوء المعاملة عن طريق التهريب وصولا إلى منبج ومنها إلى مناطق الشهباء هربا من الاضطهاد الذي تعرضت له على أيدي عناصر الفصائل المسلحة المسيطرة على مدينة عفرين وروايتهم تدحض ما يشاع عن العودة الآمنة والعيش بسلام”.

وأشار البيان الى ان عددا من افراد العائلة تعرضوا للخطف والاعتقال من قبل الفصائل الموالية لتركيا قبل تمكنهم من الفرار الى مناطق الشهباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق