الصورتحليل وحواراتفيديو

بالفيديو: المنصة الجماهيرية لتوحيد الصف الكردي تفجر مفاجئة “مذهلة” في قامشلو

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أعلنت المنصة الجماهيرية لتوحيد الصف الكردي، مساء اليوم الجمعة، عن توقف نشاطها في روج آفا والدول العربية والأوروبية، لأنها فقدت الأمل من الطرفين الكرديين المتحاورين، بتحقيق أمل الشعب الكردي في الوحدة الكردية بروج آفا “غربي كردستان”.

جاء ذلك في لقاء جماهيري، دعت إليها أعضاء منسقية المنصة الجماهيرية، اليوم الجمعة، في مركز محمد شيخو بمدينة قامشلو، أوضحوا فيه نشاطهم خلال سنة ونصف، من أجل إنجاح مبادرة الجنرال مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بتوحيد الصف الكردي، وبحضور وفد من أحزاب الوحدة الوطنية الكردية “PYNK”، وعدد من المثقفين والكتاب والشخصيات السياسية المستقلة.

وقال عضو منسقية المنصة، مظهر شيخو” لـ “خبر24”: نحن كمجموعة من السياسيين المستقلين ومثقفين ووطنيين، أعلنا عن هذه المنصة، بهدف إنجاح الحوار الكردي، وإيصال نبض الشارع إلى الطرفين المتفاوضين، ومن أجل ذلك عقدنا عدة لقاءات شعبية وأخرى مع أحزاب سياسية، كما أجرينا لقاءين مع أحزاب الوحدة الوطنية الكردية “PYNK”، ولقاء مع المجلس الكردي “”ENKS، بعد ستة أشهر من إلحاح وإصرار من جانبنا.

وأضاف شيخو، إن لمنصتنا سبعة أفرع أخرى في إقليم كردستان والسعودية وإمارات ولبنان، ودول أوروبية، وروسيا، مشيراً إلى أنهم أجروا لقاء مع ممثلي الأمم المتحدة، وأيضاً مع قوات سوريا الديمقراطية، إضافة إلى لقاءات مع الجماهير من أجل تشكيل ضغط على الطرفين لاستمرار الحوار.

وتابع، أنه في الفترة الأخيرة، طلبنا من المجلس الكردي باللقاء معهم، إلا أنهم رفضوا لقاءنا، وأجابوا، أنهم إذا لم يلتقوا مع المبعوث الأمريكي في روج آفا، لن يكون هناك أي شيء جديد لدينا للنقاش بها معكم.

وأوضح شيخو، حول الأسباب التي دعتهم إلى وقف نشاطهم، أن من أحد الأسباب هو أننا لم نجد قاعدة شعبية مستقلة، وأن الطرفين لم يعيروا أي اهتمام للمجتمع المدني، وأن من بين الأسباب أيضاً، أن الطرفين لم يكونا متعاونين معنا، علماً أن أحزاب الوحدة الوطنية الكردية كانت دائماً تبدي استعدادها للقائنا، إلا أن الطرف الآخر المجلس الكردي، لم يكن متعاوناً أبداً، ولم يكن يرونا أهلاً لتقريب وجهات النظر بين الطرفين المختلفين.

وفي ختام حديثه، قال شيخو: سأكون شفافاً مع شعبنا، هذا الحوار لن يحقق مبتغاه في توحيد الصف الكردي، موضحاً أنه متى كان قرار الطرفين الكرديين المتحاورين مستقلاً، فسينجح الحوار ويحقق أهدافه، حتى دون المنصة الجماهيرية لتوحيد الصف الكردي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق