غير مصنف

المجلس الكردي يتهم “PYD” بإفشال الحوار الكردي ويطالب الائتلاف السوري بتنفيذ اتفاقه بشأن عفرين

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

اتهم المجلس الوطني الكردي حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD”، بممارسة انتهاكات تحول دون إنجاح مفاوضات الحوار الكردي، كما طالب الائتلاف السوري بتفعيل وتنفيذ اتفاق وقف الانتهاكات بحق الكرد العفرينيين وتسهيل عودة المهجرين إلى مناطقهم.

جاء ذلك في البلاغ الصادر عن المجلس الكردي، يوم أمس السبت، حيث قال فيه: “في الثالث عشر من آب ٢٠٢١ عقد المجلس الوطني الكردي اجتماعه الاعتيادي، وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء وعلى روح البرزاني الخالد، تم تثبيت جدول أعماله الذي تناوله المجتمعون بمسؤولية في تقييم عمل المجلس وتطوير ادائه”.

وأضاف البلاغ، أنه “من جملة ما درسه وأقره في المجال السياسي والتنظيمي رأى المجلس: “في ظل تلكؤ العملية السياسية وتراجع المسألة السورية من ضمن أولويات الاهتمام الدولي ، يتمادى النظام في تجاهل الحقيقة السورية ومأساتها، ويمعن في استخدام العنف والاستهتار بمصير السوريين ومعاناتهم كما تجلى ذلك مؤخرا في حصار درعا وأبنائها ، ولذلك ناشد المجلس المجتمع الدولي والدول المؤثرة والراعية للعملية السياسية إلى تفعيلها والإسراع في إيجاد الحل السياسي المنشود للأزمة السورية ، والضغط على النظام لوقف اعتداءاته والانصياع للقرارات الدولية”.

وتابع، أنه “في هذا الإطار أكد المجلس على ضرورة تعزيز العلاقات مع مختلف أطر المعارضة وقواها الديمقراطية في بناء رؤية مشتركة حول مستقبل سوريا بهويتها المتعددة القوميات والثقافات حسبما اجمعت عليها واعتمدتها في بيان رياض ٢، وضمان الحقوق القومية للشعب الكردي والمكونات القومية الاخرى دستوريا”.

وأشار المجلس الكردي في بلاغه، أنه “درس الاجتماع معاناة أهلنا في عفرين وسري كانييه ( رأس العين ) وكري سبي( تل أبيض) وطالب مرة اخرى بإنهاء الانتهاكات التي يتعرض لها ابناؤها على أيدي بعض المجموعات من الفصائل المسلحة هناك وضرورة توفير البيئة الامنة لعودة النازحين منها وتسليم إدارتها إلى أهلها الأصليين وفي هذا المجال ثمن المجلس عودة عدد من العائلات النازحة إلى ديارهم ودعا إلى تسهيل هذه العودة ، وطالب الائتلاف الوطني بتفعيل وتنفيذ الاتفاق الذي وقعه مع المجلس بخصوص وقف الانتهاكات وإعادة المهجريين”.

وحول الحوار الكردي نوه، بأن “المجلس أكد على أهمية وحدة الموقف الكردي في هذه المرحلة الهامة وضرور العمل على بنائه من خلال إنجاح المفاوضات التي جرت على أرضية اتفاقية دهوك، وطالب “PYD”بالكف عن الممارسات والانتهاكات التي تحول دون ذلك واطلاق سراح المعتقلين لديها ودعا الراعي الامريكي وقيادة قسد بإلزامه بوثيقة الضمانات التي توفر المناخ لعودة المفاوضات، كما جدد المجلس شجبه لتصريحات البعض من قيادة “PYD” وكذلك من قيادة “قسد” ضد اقليم كردستان ودعا إلى احترام سيادة الإقليم وقوانينه و أمن مواطنيه.

كما لفت المجلس الكردي إلى عمله ضمن جبهة السلام والحرية، أنه “من خلال استعراض عمل جبهة السلام والحرية ودور المجلس فيه كأحد مكوناتها دعا إلى بذل المزيد من الجهد لتفعيل عمل الجبهة وتطوير ادائها على كافة الصعد والتعريف بها وتوضيح رؤيتها السياسية كإطار وطني تمثل شرائح هامة من المكونات السورية الاصيلة”.

وختم البلاغ، أنه “قرر المجلس عقد مؤتمره الوطني الرابع في الفترة القريبة القادمة وكلفت الأمانة العامة للمجلس باستكمال الوثائق السياسية والتنظيمية واعداد التحضيرات اللازمة لانعقاده، وتقرر استكمال جلسة المجلس في الأيام القريبة القادمة لإقرار بعض المسائل التنظيمية والبت في طلبات الانضمام للمجلس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق