اخبار العالم

أزمة دبلوماسية بين إسرائيل وبولندا وتل أبيب تستدعي ممثلتها في وارسو

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net

بدأت أزمة دبلوماسية تلوح بالأفق بين إسرائيل وبولندا خاصة بعد أن طالب سفير بولندا لديها بالبقاء في بلاده واستدعت ممثلتها في وارسو.

وفي التفاصيل فقد طالبت إسرائيل من السفير البولندي لديها بالبقاء في بلاده حيث يقضي إجازته واستدعت القائمة بأعمال سفارتها في وارسو، على خلفية توقيع رئيس بولندا قانونا “معاديا للسامية”.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية، بأن “الرئيس البولندي أندريه دودا وقع على القانون الذي ينص على تقييد المطالبة باسترجاع أملاك يهودية لأصحابها أو ورثتهم تم الاستيلاء عليها إبان الحرب العالمية الثانية”.

وأضافت، أن “وزارة الخارجية أوصت السفير البولندي في إسرائيل يعقوب ليفني بأنه من المحبذ أن يمدد إجازته التي يقضيها في بلاده حالياً، كما تناقش تل أبيب مع واشنطن اتخاذ إجراءات أخرى ضد القانون البولندي”.

وأشارت إلى، أن “وزير الخارجية يائير لابيد وجه القائمة بأعمال السفير في وارسو “تال بن آري” بالعودة إلى البلاد للمشاورات حتى إشعار آخر”.

ونقلت عن لابيد قوله: إن “بولندا أقرت اليوم وليس للمرة الأولى قانوناً معادياً لليهود وغير أخلاقي، وأن إسرائيل لن تتحمل الاستهتار بذكرى ضحايا “الهولوكوست” وأن ردها لن يتوقف عند هذا الحد”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق