البيانات

بعدة عمليات متزامنة قوات الكردستاني تقتل عدد من الجيش التركي بكردستان العراق وهكاري ’’تركيا’’

كاجين أحمد ـ xeber24.net

نفذت قوات الكريلا الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني “”PKK، سلسلة من العمليات العسكرية ضد الجيش التركي في كل من شمال كردستان وجنوبها، ما أدى إلى مقتل 13 جندي تركي وتدمير موقع عسكري له، والاستيلاء على كمية من الأسلحة والمتفجرات.

وقال بيان صادر عن الجناح العسكري لـ “”PKK، اليوم الجمعة، “بروح مفعمة بحرية كردستان وروح شهيد مقاومة الخامس عشر من آب القائد البطل الرفيق عكيد، توجه قوات الكريلا ضربات موجعة لجيش الاحتلال التركي. وفي إطار العمليات العسكرية التي تنفذها قواتنا إحياءً لمقاومة الخامس عشر من آب، قامت قواتنا بتنفيذ هجمات على جيش الاحتلال التركي أسفرت عن مقتل 13 جندي تركي وتدمير موقع عسكري وقاذفة قنابل إضافة إلى الاستيلاء على كمية من المتفجرات يقدر وزنها بـ 200 كيلو غرام”.

وأوضح البيان، أنه في إطار “حملة النصر في منطقة بوطان”، “نصبت وحدة تابعة لجيش الاحتلال التركي كميناً لقوات الكريلا في ساحة دريى قاجو بمنطقة كاتو الواقعة في ولاية شرناخ بإقليم بوطان. وتمكنت قواتنا من متابعة الوحدة وكشف موقع الكمين واستهدافها بعملية انتقامية محكمة مما أدى إلى نشوب اشتباكات أسفرت عن مقتل 6 جنود من جيش الاحتلال التركي. وقامت قوات الاحتلال التركي بنقل جثث القتلى بالمروحيات العسكرية”.

وأضاف، في “حملة مقاومة خابور الثورية في منطقة حفتانين”، “وفي الحادي عشر من آب الجاري وفي تمام الساعة الخامسة عصراً بتوقيت كردستان، نفذت قوات ستار في ساحة بكتوريا عملية قنص ضد جنود الاحتلال التركي المنتشرين قرب ساحة كاتو سولي. وأسفرت العملية عن مقتل جندي تركي”.

كما تابع البيان، أنه في إطار”حملة مقاومة خابور الثورية في منطقة متينا”، “في الثاني عشر من آب الجاري وفي تمام الساعة السادسة وعشر دقائق مساءً، نفذت قواتنا هجوماً من محورين ضد جنود الاحتلال التركي على تلة أزاد. وجرت العملية بتنسيق عالي وأسفرت عن نشوب اشتباكات أدت إلى مقتل 3 جنود من جيش الاحتلال التركي على الأقل وتدمير قاذفة قنابل وتدمير النقطة العسكرية”.

ونوه إلى، أن “وسائل الإعلام التركي التابعة لدائرة الحرب الخاصة قد أدعت أن 3 من مقاتلينا قد استشهدوا في الاشتباكات. هذه الإدعاءات لا أساس لها من الصحة ولم يتعرض أحد من قواتنا لأي إصابات في العملية”.

ولفت البيان إلى، أنه “في الثاني عشر من آب الجاري وفي فترة الليل حلقت مروحيات الاحتلال التركي فوق ساحة قاشورا إلا أن قواتنا تدخلت واستهدفتها مما أضطرها للهروب من المنطقة”.

واشار إلى، أنه في إطار “حملة صقور زاغروس الثورية بمنطقة آفاشين”، “في الثاني عشر من آب الجاري وفي تمام الساعة الثانية ظهراً، وجهت قواتنا ضربات موجعة لجيش الاحتلال التركي في ساحة كري صور بمنطقة آفاشين أثناء محاولتهم التسلل للأنفاق العسكرية. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل جندي تركي واحد على الأقل”.

وأكمل البيان، أنه “في الثالث عشر من آب الجاري حاولت قوات الاحتلال التركي مهاجمة الأنفاق العسكرية بساحة ورخله بالمتفجرات إلأ أن قواتنا كانت ترصدهم وقامت بمهاجمتهم بعملية نوعية وعن قرب. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل جنديين اثنين والاستيلاء على 200 كيلو غرام من المتفجرات التي تركوها عندما هربوا من منطقة الاشتباكات”.

وحول الهجمات التركية في المنطقة أوضح البيان، أنه “في الحادي عشر من آب الجاري قصفت قوات الاحتلال التركي بمدافع الأوبيس ساحة بكتوريا بمنطقة حفتانين. وفي الثاني عشر من آب وفي فترة منتصف الليل، قصفت مروحيات الاحتلال التركي محيط قرى أدينة، دشيشة، سرارو وساحة كوردينه التابعة لمنطقة آمدية”.

واضاف، “في الثاني عشر من آب الجاري وفي الفترة الممتدة بين التاسعة والعاشرة والنصف ليلاً، حلقت مروحيات الاحتلال التركي فوق ساحات مرفانوس، تابورا عربان وبانيستا بمنطقة آفاشين. وفي نفس اليوم شنت قوات الاحتلال التركي هجوماً بالغازات الكيماوية السامة والمتفجرات والأسلحة الثقيلة على الانفاق العسكرية. كما أن المنطقة شهدت حركة كثيفة لطائرات الدرون”.

وتابع أيضاً، أنه “في الثاني عشر من آب الجاري وفي الفترة الممتدة بين العاشرة والعاشرة وخمسة وأربعين دقيقة ليلاً، شنت قوات الاحتلال التركي هجوماً بالمروحيات على ساحة حرف تـ بمنطقة زاب”.

هذا وأكد البيان، أنه “لم تسفر العمليات والاستهدافات الجوية والمدفعية عن أي خسائر في صفوف قواتنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق