الأخبار

مقتل مدني برصاص الجيش التركي في إقليم كردستان وسط صمت الأخير

كاجين أحمد ـ xeber24.net

قتل المواطن “إبراهيم حسن” من أهالي قرية “دشيش” التابعة لناحية كاني ماسي بقضاء آميدية، بسبب القصف التركي المتعمد على أهالي القرية ومسجدها.

ونقلت وكالة “روج نيوز”، اليوم الجمعة، عن شهود عيان من أهالي القرية، بأن الجيش التركي فتح النيران بشكل متعمد من سلاح “الدوشكا” على أهالي القرية في البساتين ومسجد القرية.

وأضافت، أنه بعد ذلك عثر على جثمان المواطن إبراهيم حسن في إحدى قنوات الري بين بستانه، الذي كان يروي أشجارها.

وأشارت الوكالة بحسب شهود العيان، أن الضحية إبراهيم حسن، هو من أهالي القرية الذين اضطروا إلى تركها بسبب القصف التركي المستمر، وعاد اليوم مع بعض أقربائه لسقاية بستانه.

وتابعت، أنه في هذه الاثناء، بدأت القوات التركية بفتح النيران من سلاح الدوشكا على القرويين، ما أدى إلى وفاته.

هذا ومنذ 23 من نيسان الماضي، تستمر تركيا وعبر عمليتين متزامنتين بقصف أراضي إقليم كردستان وسط صمت حكومتي هولير وبغداد،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق