العلوم والتكنولوجية

منظمة تحذر من تنامى ظاهرة البشر المشفرين حول العالم نتيجة ادمان الألعاب الالكترونية

تحذيرات من تزايد حوادث اطلاق النار و العنف العشوائي حول العالم بسبب ظاهرة البشر المشفرين بالألعاب الالكترونية

 

حذر تقرير لمنظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الأوسط وشمال افريقيا من تنامى حوادث العنف العشوائي بمختلف دول العالم وحوادث اطلاق النار بلا سبب كما يحدث بالولايات المتحدة الامريكية وارجعت تلك الظاهرة بسبب ادمان الألعاب الالكترونية العنيفة منذ الطفولة.

 

كما حذر المتحدث الرسمي للمنظمة زيدان القنائي من تنامى ظاهرة البشر المشفرين حول العالم نتيجة تشفير الألعاب الالكترونية العنيفة للوعى البشر ى منذ الطفولة الامر الذى تنتج عنه غالبية حوادث اطلاق النار بلا أسباب خاصة في الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول.

 

وطالبت المنظمة بحظر ومنع العاب البلايستيشن العنيفة التي تنتجها بعض الشركات وفرض عقوبات على تلك الشركات حال عدم التوقف عن انتاج الألعاب الالكترونية العنيفة للأطفال مما يتسبب بتشفير وعى الأطفال والشباب بطريقة تنتج عنها الكثير من الظواهر الكارثية.

 

وطالبت المنظمة بإنشاء مستشفيات متخصصة ومصحات لعلاج ادمان المخدرات الرقمية والألعاب الالكترونية حول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق