اخبار العالم

الغنوشي يغيَر من لهجته ويدعو إلى تحويل إجراءات الرئيس التونسي إلى فرصة للإصلاح

كاجين أحمد ـ xeber24.net

غيَر رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي من لهجته الخطابية في التهجم على القرارات الأخيرة للرئيس التونسي قيس سعيد، الذي أقال رئيس الحكومة وجمَد البرلمان، وتولى السلطة التنفيذية في البلاد بموجب الدستور.

وقال الغنوشي في تصريحات له اليوم الأربعاء: إنه “علينا أن نحول إجراءات الرئيس إلى فرصة للإصلاح وأن تكون مرحلة من مراحل التحول الديمقراطي”.

وكانت حركة النهضة التونسية، التي يتزعمها الغنوشي، دعت يوم الخميس الماضي، رئيس البلاد قيس سعيد إلى التراجع عن قراراته الاستثنائية التي أصدرها أخيراً التي شملت إقالة رئيس الحكومة وتجميد عمل البرلمان.

وطالبت في بيان لها، بإطلاق حوار بين الأطياف السياسية كافة يلتزم الجميع بمخرجاته للخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد، مؤكدة أن “الإجراءات الاستثنائية التي لجأ إليها الرئيس خارقة للدستور والقانون وفيها اعتداء صريح على مقتضيات الديمقراطية وعلى الحقوق الفردية والمدنية للشعب التونسي، وتوريط لمؤسسات الدولة في صراعات تعطلها عن القيام بواجبها”.

فيما أكدت وسائل إعلام، ان حزب حركة النهضة من بين ثلاثة أحزاب وجه إليه تهمة التمويل الخارجي في انتخابات عام 2019، تزامنا مع دعوات شعبية بمحاكمة هذا الحزب وقياداته، بتهمة أعمال الفساد وجرائم منظمة.

هذا وكان قد تم نقل الغنوشي قبل أيام إلى مستشفى عسكري، بعد تعرضه لوعكة صحية، حيث أصيب الغنوشي (80 عاما) بفيروس كورونا الشهر الماضي، وقضى أسبوعا في المستشفى العسكري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق