الأخبار

تركيا ترفض المشاركة في برنامج أمريكي لتضاف نقطة سوداء أخرى للعلاقات بين الطرفين

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

 

 

رفضت أنقرة برنامج أمريكي يخص اللاجئين الأفغان وتوطينهم وزعمت ان هذه الخطوة ستشعل أزمة هجرة كبيرة متناسية استخدامها ورقة اللاجئين كعامل ضغط على أوروبا لتحقيق غاياتها.

 

 

وفي التفاصيل انتقدت تركيا برنامجا أمريكيا يتيح إمكانية إعادة توطين مواطنين أفغان قد تنتقم منهم حركة “طالبان” بسبب تعاونهم مع واشنطن، معتبرة أن هذه الخطوة ستشعل “أزمة هجرة كبيرة” في المنطقة.

 

 

ويأتي ذلك بعدما أعلنت الخارجية الأمريكية الاثنين الماضي عن برنامج جديد يتيح لآلاف الأفغان فرصة إعادة توطينهم كلاجئين بالولايات المتحدة. وسيتعين على الأفغان المشمولين بالبرنامج أن يصلوا بأنفسهم إلى بلد ثالث، حيث سينتظرون ما بين 12 و14 شهرا إلى حين يتم البت في طلباتهم.

 

 

ومن جهته قال مسؤول كبير بالخارجية اللأمريكية إن واشنطن أجرت مناقشات مع دول مجاورة بشأن التدفق المحتمل، مضيفا أنه من المهم أن تظل حدود باكستان مفتوحة مع أفغانستان، فيما قد يسافر آخرون إلى تركيا عبر إيران.

 

 

أما الناطق باسم الخارجية التركيةطانغو بيلغيتش، كان له رأي آخر حيث قال في بيان أمس الثلاثاء :إن بلاده ترفض الإشارة إليها كطريق هجرة للأفغان، مضيفة أن تركيا هي أكبر دولة مضيفة للاجئين في العالم بأكثر من أربعة ملايين مهاجر ولن “تدخل في أزمة هجرة جديدة لصالح بلد ثالث”.

 

 

وتابع: “نحن لا نقبل القرار غير المسؤول الذي اتخذته الولايات المتحدة دون التشاور معنا. إذا كانت الولايات المتحدة تريد نقل هؤلاء الأشخاص إليها، يمكنها نقلهم مباشرة بالطائرات”، مضيفا أن الخطة الأمريكية “ستزيد من معاناة الأفغان في دروب الهجرة”.

 

 

يشار بانه عبر مئات الأفغان الحدود إلى تركيا في الأسابيع الأخيرة وسط تصاعد للعنف في بلادهم مما يثير مخاوف من موجة هجرة جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق