الأخبار

أحزاب “PYNK “تطالب الديمقراطي الكردستاني بتفويت الفرصة على المخططات التركية وكشف مصير القائد “سرور سرحد”

” كاجين أحمد ـ xeber24.net

طالبت أحزاب الوحدة الوطنية الكردية “PYNK” مسؤولي البيشمركة وحزب الديمقراطي الكردستاني “العراق” بتهدئة التوترات وتفويت الفرصة على المخططات التركية، والكشف عن مصير القيادي في قوات الكريلا “سرور سرحد” ورفيقه.

جاء ذلك في بيان أصدرها أحزاب الوحدة الوطنية “PYNK”، اليوم الاثنين، قالت فيه: “في وقت يزداد فيه القلق لدى الرأي العام الكردستاني إزاء الأجواء المشحونة بالتوتر نتيجة الهجمات الاحتلالية للفاشية التركية على باشوري كردستان وروژآڤايى كردستان وتتواتر فيه المساعي الكردستانية لوحدة الموقف الكردستاني إزاء هذه الهجمات والحذر من الانزلاق نحو المخططات التركية وحل الخلافات بين القوى الكردستانية بالحوار الأخوي – تعرضت مجموعة من قوات الدفاع الشعبي ( الگريلا ) لهجوم غادر في قرية بيخم التابعة لناحية خليفان في باشوري كردستان (إقليم كردستان) في 26 تموز المنصرم في منطقة تحشدات پيشمرگة الديمقراطي الكردستاني، وحتى تاريخه ما زال مصير القائد الميداني في قوات الگريلا سرور سرحد ورفيقيه الذين تعرضوا لهذا الهجوم مجهولاً وغامضاً”.

وأضاف البيان، “إننا في أحزاب الوحدة الوطنية الكردية وحرصاً منّا على ضرورة تهدئة التوترات المتصاعدة بين قوات الدفاع الشعبي و قوات پيشمركة الديمقراطي الكردستاني ومن أجل تفويت الفرصة على المخططات المعادية لشعبنا الكردستاني، نناشد المسؤولين في قوات الپيشمرگة ومسؤولي الديمقراطي الكردستاني ضرورة الكشف عن مصير القيادي سرور سرحد ورفيقيه أياً كانت الوقائع ونتائجها”.
هذا وأوضح البيان، إن “المسؤولية الأخلاقية والقومية والإنسانية تفرض في مثل هذه الحالات الكشف عن مصير المجموعة التي تعرضت للهجوم وتوضيح حيثيات الواقعة ونتائجها والعمل على استيعابها ومعالجة أسبابها وعدم جعلها فتيلاً إضافياً لإشعال نار الفتنة والاقتتال الداخلي الذي طالما أكدت قوات الدفاع الشعبي رفضها لهذه المحاولات مراراً وتكراراً، وكذلك تصريح الرئيس مسعود البرزاني بأنه لن يسمح بأي اقتتال أخوي, فإننا في انتظار موقف مماثل لذلك من قبل الأخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق