الأخبار

القائد العام للتحالف الدولي يعلن الشراكة الدائمة مع “قسد” ويكشف عن خطط مستقبلية في شمال وشرق سوريا

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أعلن قائد قوة المهام المشتركة “عملية العزم الصلب” الجنرال “بول تي كالفيرت”، عن الشراكة الدائمة مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مؤكداً على دعم أمريكا والعديد من لقيادات العالمية لهذه القوات، كاشفاً عن مهام قواته القادمة في شمال وشرق سوريا.

جاء ذلك في كلمة له ألقاها، اليوم الأحد، خلال مشاركته الاجتماع السنوي لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، قال فيها: “شرف لي أن اتحدث أمام هذا الجمع الرائع ممن ضحوا في محاربة داعش”.

وخاطب الجنرال كالفيرت، قوات سوريا الديمقراطية قائلاً: أن “الوزير بلينكن والعديد من القيادات العالمية تدعمكم، وملتزمون بدعمكم في محاربة داعش كل يوم”.

واضاف، “أنا هنا لأعلن الشراكة الدائمة بين قسد والتحالف، داعش عسكرياً هزم ولم يعد هناك وجود لخلافة التنظيم، ومقابر الشهداء على هذه الأرض تدل على الثمن الباهظ التي قدمته قسد”.

وتابع الجنرال كالفيرت، “شراكتنا تأكيد على استمرارية هزيمة داعش وخلال العام الماضي حققنا الكثير في هذا الصدد”.

وأوضح، أن “هناك ثلاث أنواع من النجاحات التي حققناها: إيواء مخيمات النازحين ورفع الوعي الدولي للمشاكل التي يواجهها الناس في شمال وشرق سوريا، تمكين استمرارية مكافحة داعش”.

وجدد في كلمته، أن “التحالف الدولي يدعم قسد التي تحارب داعش مئة بالمئة، بعد ست سنوات من التنسيق انجازاتنا تثير الدهشة، شراكتنا مع قسد ستبقى قوية والحكومة الأمريكية تدعم ذلك.”.

ونوه قائلاً: “نحسن حماية عدة سجون تؤوي إرهابيي داعش، وفد الاتحاد الأوروبي زار مخيم الهول وسجن الحسكة وتأثر بما رآه”.
هذا لفت الجنرال في كلمته، إن “التحالف الدولي سيقوم بكل جهوده لتقليل صعوبات الزراعة والماء والخروج منها معاً.

وشدد بالقول، “سنواصل التأكيد على ضرورة عودة المواطنين من العراق وأوروبا إلى بلدانهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق