اخبار العالم

الاتحاد الاوربي يتخذ إجراءات مشددة لمراقبة الحدود اليونانية التركية منعاً لتدفق المهاجرين

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

 

بدأت وكالة مراقبة الحدود الأوروبية ” فرونتيكس” الجمعة، في استخدام منطاد لمراقبة الحدود بين اليونان، الدولة العضو بالاتحاد الأوروبي، وتركيا بهدف مكافحة المهربين في شمال شرقي اليونان الذين يجلبون بانتظام المهاجرين غير الشرعيين إلى اليونان عبر تركيا ومن ثم يدخلون إلى الاتحاد الأوروبي.

وفقا لما ذكرته الإذاعة الرسمية اليونانية (إي آر تي ) وتحقيقا لهذه الغاية، تم تجهيز المنطاد بكاميرات حرارية وأجهزة مراقبة أخرى.

ويتم نشر المنطاد في نهر ايفروس الذي يمثل الحدود بين تركيا واليونان، بالتعاون مع السلطات الأمنية اليونانية.

ويتم إرسال المعلومات التي ينقلها المنطاد في الوقت الحقيقي إلى فرونتيكس والسلطات اليونانية.

وشهد نهر إيفروس أزمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في فبراير .2020 ففي ذلك التوقيت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فتح حدود بلاده مع الاتحاد الأوروبي. ثم سرعان ماشق آلاف المهاجرين طريقهم من تركيا إلى اليونان.

لكن حرس الحدود اليونانيين لم يسمحوا لهم بالمرور، بل واستخدموا الغاز المسيل للدموع ضدهم، وعززوا السياج الحدودي.

ومن جهتها، كانت قد شكرت رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي أورزولا فون دير لاين اليونانيين في ذلك الوقت لكونهم شكلوا “درع أوروبا”.

وفي سياق آخر، كان الاتحاد الأوروبي قد ضخ 3 مليارات يورو (3.7 مليار دولار) في أبحاث التكنولوجيا الأمنية في أعقاب أزمة اللاجئين في 2015-2016 وذلك بعد أن فرّ أكثر من مليون شخص ” كثير منهم هربوا من الحروب في سوريا والعراق وأفغانستان” إلى اليونان وإلى دول الاتحاد الأخرى.

ويذكر بان ورقة اللاجئنين أصبحت عامل ضغط كلما تدهورت العلاقة بين الاتحاد وتركيا تعمد أنقرة الى السماح للمهاجرين غير الشرعيين بالمرور عبر بحر ايجة إلى اليونان قبل ان يواصلوا طريقهم إلى الفضاء الأوروبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق