البيانات

حملة اعتقالات واسعة لفارين من العدالة في الحسكة وقوى الأمن الداخلي تكشف التفاصيل

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

 

أنهت قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا “الأسايش” قبل يومين الحملة الأمنية التي أطلقتها استجابة لمطالب شيوخ ووجهاء العشائر في الحسكة، ضد المطلوبين والفارين من قبضة العدالة.

 

واصدرت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي اليوم الجمعة، بياناً إلى الرأي العام، كشفت فيه عن نتائج الحملة التي أطلقت في مدينة الحسكة وريفها.

 

وجاء في البيان، ” تنفيذاً لمطالب شيوخ ووجهاء العشائر بمدينة الحسكة وريفها وبعد انتشار عمليات القتل والسطو المسلح، إضافةً لتعاطي المخدرات، قامت قواتنا قبل أيام بحملة أمنية لملاحقة المطلوبين ممن ارتكبوا جنايات بحق الأهالي وتقديمهم للعدالة”.

 

وأشار إلى، أنه “في ليلة الثامن والعشرون من الشهر الحالي تموز / يوليو، أنهت قواتنا الحملة الأمنية التي أطلقتها ضمن مدينة الحسكة وريفها، وأوقفت من خلالها اثنين وأربعون شخصاً كانوا قد ارتكبوا جنايات مختلفة بحق الأهالي”.

 

وتابع البيان، “كما تم ضبط عدداً من أسلحة الكلاشنكوف وأسلحة بومبكشن وكمية كبيرة من الذخائر وعدد من الهواتف المحمولة واللباس العسكري، والذين كانوا يرتدونه لصبغ عمليات السطو بالطابع الأمني لتنفيذ أعمالهم الرديئة الهادفة لنشر الفوضى وزعزعة الاستقرار والأمن”.

 

وأكد البيان، “إننا في القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا، باقون على العهد في الأمن والأمان وصون ممتلكات شعبنا بكافة المناطق وحماية ممتلكاتهم العامة والخاصة”.

 

وختم بالقول: “كما ننوه لضرورة التعاون المشترك من قبل الأهالي في تقديم بلاغاتهم عن أي حالة تعدي تطال أمنهم الذي، ونتعهد بمتابعة هذه البلاغات وضرب أوكار كل من تسول له نفس النيل من إرادة شعبنا وتعايشه المشترك وتقديمه للعدالة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق