الأخبار

مسؤول روسي يكشف عن وجود ضمانات تركية لحل الأزمة السورية

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة “دمتري بولانسكي”، أن بلاده تتعاون مع أنقرة في عدد من الملفات الإقليمة والدول التي تشهد صراعات مثل سوريا وليبيا وقره باغ وبلدان أخرى، ولديها ضمانات من تركيا لحل هذه الملفات.

جاء ذلك اليوم الخميس، في تصريحات صحفية أدلى به بولانسكي في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، والتي وصف تركيا بالشريك المهم لبلاده.

وقال الدبلوماسي الروسي: “تركيا دولة جارة وتربطنا بها علاقات تمتد إلى قرون وهي تمثل شريكا مهم لنا ونتعاون معا في العديد من الملفات مثل ليبيا وسوريا وقره باغ وبلدان أخرى عديدة تشهد صراعات”.

وتابع، إن “تركيا تسعى في كل هذه الملفات إلى الوصول لتسوية من أجل المحافظة علي السلم العالمي ونحن لدينا ضمانات من أنقرة بالتوصل إلى حلول لهذه الملفات.

وأشار بولانسكي في حديثه إلى، أنه في الملف الليبي علي سبيل المثال تتفق روسيا وتركيا علي ضرورة انسحاب القوات الأجنبية، مستدركاً، ” لكن هذا الأمر يتطلب شكلا و طريقا معينا لإنجازه بحيث لا تنزلق ليبيا إلى حالة الاضطراب السابقة التي كانت عليها، ولذلك فإن الانسحاب ينبغي أن يجري بحذر وبشكل متوازن”.

ولفت إلى الملف السوري نافياً بشدة أن يكون قرار مجلس الأمن بشأن آلية المساعدات الإنسانية إلى سوريا، قد تم تمديده تلقائيا لمدة عام كامل.

وأضاف، ” لا يوجد في القرار تمديد تلقائي لآلية المساعدات تلك (..) سوف نرى بعد 6 شهور من صدور هذا القرار ما إذا كان هناك تغيير قد حصل وإلى أي مدى اتسمت الآلية بالشفافية ولماذا لا نلجأ إلى آلية المساعدات عبر خطوط القتال (أي بإشراف النظام السوري)”.

هذا وأصدر مجلس الأمن الدولي في التاسع من الشهر الجاري قراراً بتمديد آلية إدخال المساعدات إلى سوريا عبر باب الهوى الخاضعة لسيطرة جبهة النصرة وتركيا، لمدة 6 أشهر بعد توافق روسي وأمريكي، على أن يتمدد ستة أشهر آخرى بعد تقييم الأمين العام للأمم المتحدة وإقرار المجلس

والجدير بالذكر أن هناك توافقات روسية تركية بخصوص مناطق الشمال الغربي من سوريا، مقابل غض الطرف عن انتهاكاتها وجرائمها التي تنفذها الفصائل المسلحة التابعة للائتلاف السوري في شمال شرقها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق