اخبار العالم

إدانة أمريكية لاستخدام العنف ضد المتظاهرين في إيران وسط توقف للمفاوضات الخاصة بالملف النووي في فيينا

ترجمة بيشوار حسن – xeber24.net

أدانت وزارة الخارجية الامريكية، استخدام العنف ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة في إيران، وهو توبيخ يأتي مع استمرار توقف المفاوضات النووية مع طهران.

جاء ذلك في بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس والذي أكد “إن الشعب الإيراني يسلط الضوء الآن ليس فقط على احتياجاته التي لم يتم تلبيتها ولكن أيضًا على تطلعاته غير المحققة لاحترام حقوق الإنسان – الحقوق التي يحق للأفراد في جميع أنحاء العالم التمتع بها”.

وتابع برايس: “نحث الحكومة الإيرانية على السماح لمواطنيها بممارسة حقهم في حرية التعبير والوصول إلى المعلومات بحرية ، بما في ذلك عبر الإنترنت” ، مضيفًا أن الولايات المتحدة تراقب تقارير عن تباطؤ الإنترنت في المنطقة.

وفي سياق متصل امتدت الاحتجاجات الواسعة ، التي اندلعت قبل نحو أسبوعين على أزمة المياه المزمنة في منطقة خوزستان الجنوبية الغربية ، إلى عدة مدن من بينها العاصمة طهران.

ومن جهتها اتهمت منظمة العفو الدولية قوات الأمن الإيرانية باستخدام القوة غير القانونية ، بما في ذلك إطلاق الذخيرة الحية على الاحتجاجات.

وكانت قد ذكرت وسائل الإعلام الحكومية أن خمسة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم، لكن الجماعات الحقوقية تقول إن عدد الضحايا أعلى من ذلك بكثير.

وتأتي الإدانة الأمريكية في الوقت الذي لا تزال المفاوضات النووية بين طهران والقوى العالمية في فيينا متوقفة.

حيث انتهت الجولة السادسة من المحادثات في يونيو حزيران دون اتفاق بشأن إحياء اتفاق 2015 التاريخي الذي منح إيران تخفيفا للعقوبات مقابل قيود على برنامجها النووي.

يذكر بانه من المقرر أن يتولى الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، وهو رجل دين متشدد ، منصبه الأسبوع المقبل. وأشار مسؤولون إيرانيون إلى أن المحادثات لن تستأنف إلا بعد انتقال السلطة.

المصدر وكالة” المونيتور”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق