الأخبار

سقوط عدد من القتلى والجرحى في تصاعد الاشتباكات بين قوات النظام السوري وأهالي درعا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تصاعدت وتيرة الاشتباكات بين أبناء مناطق درعا وقوات النظام السوري، بعد أن بدأت الأخيرة بقصف مدفعي تمهيداً لاقتحام عناصر الفرقة الرابعة للمنطقة، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين حتى اللحظة.

ونقل مراسل “خبر24” من مصادر مطلعة في المنطقة اليوم الخميس، أن عناصر قوات النظام استهدفوا بقصف مكثف عدة أحياء في درعا البلد، مستخدمة الأسلحة المتوسطة والثقيلة والتي طالت منازل المدنيين.

وأضافت المصادر، أن سقط عدد من الإصابات في صفوف المدنيين، ومقتل شخصين حتى اللحظة، جراء القصف المدفعي والصاروخي المكثف.

ولفتت إلى، أن أهالي مناطق ريف درعا الغربي والشرقي هبوا في وجه عناصر النظام وهاجموا نقاط الحواجز، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصر النظام والاستيلاء على بعض الوسائط العسكرية والأسلحة.

وأشارت المصادر، أن قوات النظام السوري وسع من نطاق قصفها لتطال مخيم درعا بالمدينة، ومناطق في كل ريف درعا الغربي والشرقي.

وأوضحت، أن العديد من حواجز قوات النظام سقطت بيد أبناء المنطقة بعد فرار عناصرها، ومقتل عدد منها.

هذا وقد تصاعدت حدة الاشتباكات منذ صباح اليوم بعد فشل المفاوضات بين أهالي درعا البلد وقوات النظام السوري، في الوقت الذي وصل فيه رتل عسكري روسي إلى بصرى الشام بريف درعا الشرقي، لحل الأزمة بين الطرفين بعد تعثر المفاوضات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق