اخبار العالم

الأمم المتحدة تبعث برسالة شديدة اللهجة إلى تركيا

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

بعثت الأمم المتحدة برسالة شديدة اللهجة إلى الدول التي تستغل ملف اللاجئين وعلى رأسها تركيا ، وحثتها على عدم استخدام هذا الملف لتحقيق أهدافها السياسية.

جاء ذلك في بيان المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة على موقعها الرسمي والتي اكدت ان “الناس ليسوا ولا ينبغي أن يكونوا بيادق في الألعاب الجيوسياسية” . “الزيادة المبلغ عنها في هذا الاتجاه – في أوروبا وأماكن أخرى – مقلقة للغاية.”

وتابع البيان “أصبح اللاجئون كرة قدم سياسية في العلاقات بين الدول. أصبح المهاجرون الفارون من الحرب في سوريا ، والذين يقيمون 4 ملايين منهم في تركيا ، بؤرة للتوتر بين تركيا واليونان المجاورة ، حيث يتهم البلدان الآخر بالصد أو التسبب في تدفق الأشخاص عبر الحدود”.

كما وأكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: “عندما تشجع الدول تدفق السكان إلى الدول المجاورة ، فإنها تخلق مخاطر جسيمة وتزيد من صدمة ومعاناة الأشخاص الفارين”. “يؤدي ذلك إلى تحركات صادمة محفوفة بالمخاطر ، ويعرض الناس للاستغلال المحتمل ، ويمكن أن يطغى على قدرات الاستقبال في الدول الأخرى.”

وحثت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين جميع الدول على النظر إلى ما هو أبعد من المصالح السياسية الضيقة ، وتقديم حماية ذات مغزى للمحتاجين وتقييم طلبات اللجوء بشكل عادل وفعال عند الوصول.

وختم البيان “قد يتم تقاسم هذه المسؤولية الأساسية عن الحماية بين الدول بروح من التضامن ، لكن لا ينبغي أبداً نقلها من جانب واحد أو الاستعانة بمصادر خارجية أو التلاعب بها لتحقيق أهداف سياسية”.

يذكر بان أردوغان يستخدم ورقة اللاجئين كعامل ضغط على أوروبا بين الفينة والأخرى في سبيل تحقيق غاياته السياسة وتنفيذ مخططاته الاستيطانية في الجوار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق