الأخبار

تركيا تحرقها النيران والحكومة تتهم العمال الكردستاني

بروسك حسن ـ xeber24.net

تعيش تركيا تحت وطأة الحرائق التي اندلعت في عدد من المناطق السياحية , حيث تقوم الحكومة باللوم وإتهام مناصري حزب العمال الكردستاني بافتعال الحرائق عن عمد.

وعادة ما تعتمد تركيا على السياح الوافدين الى مختلف مناطق البلاد وتعطيها أهمية قصوى كونها تعتبر أن أساسيات الاقتصاد التركي.

وتشهد مناطق أضنة وأوصمانية ومنافكات وأنتاليا , إضافة الى مناطق عديدة حرائق قوية وواسعة , أخلت الحكومة آلاف المنازل بسبب اتساع رقعتها والتي تسببت بوقوع خسائر وجرحى بين صفوف المدنيين في تلك المناطق ومنعت السياح من التسييح في المناطق السياحية وخاصة أنتاليا.

من جهتها أتهمت الحكومة التركية ووسائل اعلامها مناصري حزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء تلك الحرائق , بينما ذكر نشطاء من مناطق كردستان أن الحكومة التركية وفي كل فشل لها لأداء واجبها تقوم بتوجيه أصابع الاتهام تارة الى أطراف خارجية وتارة أخرى الى حركة فتح الله غولن وتارة الى حزب العمال الكردستاني.

وأعلن وزير البيئة التركي اليوم الخميس أن أحد المواطنين لقى مصرعه جراء الحرائق المندلعة في منافكات في أنتاليا , بينما بقي أ10 محصورين بالقرب من سد أويما بينار. وإدعى الوزير أن فرق الإطفاء لا زالوا يعملون في المنطقة.

وعادةً ما تشهد المناطق الكردية ’’شمال كردستان’’ أقصى جنوب شرق البلاد حرائق في الغابات ويتهم النشطاء والمسؤولين الكرد الجيش التركي بحرق الغابات بحجة تسهيل البحث عن مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق