اخبار العالم

موالي أردوغان يتحولون إلى القضاء التونسي بشبهة تمويلات خارجية

كاجين أحمد ـ xeber24.net

فتح القضاء التونسي تحقيقاً بشأن ثلاثة أحزاب سياسية بينها حزبي النهضة الإخواني بزعامة راشد الغنوشي موالي أردوغان وقلب تونس، بشبهة تلقيها تمويلات خارجية خلال حملة الانتخابات لعام 2019.

وقالت وكالة “رويترز” نقلا عن مصادر في القضاء التونسي: أنه تم فتح التحقيق يوم 14 يوليو الجاري قبل أن يقيل الرئيس قيس سعيد رئيس الوزراء هشام المشيشي ويجمد البرلمان ويرفع الحصانة عن جميع أعضائه.

سبق وأن وجه اتهام داخل قبة البرلمان التونسي إلى راشد الغنوشي وحزبه حركة النهضة تهم فساد وتلقي تمويلات خارجية، إضافة إلى الزيارة غير المعلنة في بداية العام الماضي إلى تركيا، التي أثارت جدلاً واسعاً في الأوساط التونسية.

ويؤكد العديد من المراقبين من تخوف تركيا من قرارات الرئيس التونسي قيس السعيد الأخيرة، والتي قطعت دابر أنقرة في تونس من خلال تجميد صلاحيات رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، الذي يقوم بتنفيذ أجندات أردوغان في شمال أفريقيا.

وكان الرئيس قيس سعيّد، قد أشار إلى وجود عدد من الملفات التي لا تزال منشورة لدى النيابة العمومية وفي رفوف وزارة العدل ولم يتم اتخاذ إجراءات رسمية في شأنها.

وتعهد الرئيس التونسي، بتحريكها بعد ترؤسه النيابة العمومية وملاحقة كل الفاسدين والمجرمين وعلى رأسهم النواب المتورطون في قضايا فساد مالي وغيرها أو الذين صدرت في حقهم بطاقات جلب، وبقيت ملفاتهم في رفوف المحاكم في انتظار انتهاء المدة البرلمانية، وذلك عقب قراره تجريدهم من الحصانة.

والجدير بالذكر أن الرئاسة التونسية أعلنت الأحد الماضي، عن قرار رئاسة يقضي بإعفاء عدد من المسؤولين الحكوميين الكبار من مناصبهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق