الأخبار

على غرار ما فعلت في عفرين ..تركيا تقطع الأشجار وتدمر الطبيعة في إقليم كردستان

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تستمر تركيا في سياساتها البربرية بتدمير الطبيعة الكردستانية ونهب ثرواتها، حيث أنها تقوم بقطع الأشجار في أحراج وغابات جنوب كردستان وسرقتها، وحرقها في المناطق التي لا تستطيع الوصول إليها، على غرار ما فعلت وتفعل حتى الآن في عفرين.

وفي هذا السياق أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني “”HPG بياناً إلى الرأي العام، اليوم الاثنين، منوهاً إلى هجمات قوات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع أيضاً.

وجاء في البيان، أنه “في مساء الثلاثين من أيار الجاري لوحظ نشاط كبير لمروحيات الاحتلال التركي في ساحة جيلو الصغيرة بمنطقة زاب. وقامت قوات الاحتلال التركي باستخدام مروحيات سكورسكي لتغيير المناوبات على تلة الشهيد سرخبون. وفي نفس الوقت هاجمت مروحيات عسكرية ساحات جيلو الصغيرة، شامكي وساحة الشهيد طوفان. من جانبها هاجمت قواتنا من محورين مروحيات الاحتلال التركي واستهدفتها بالأسلحة الثقيلة ما أجبر المروحيات على مغادرة المنطقة”.

وأضاف البيان، أنه “وفي سياق متصل، هاجمت قوات الاحتلال التركي بالمدافع الثقيلة من نوع أوبيس وقذائف الهاون والطائرات الحربية مناطق الدفاع المشروع مديا”.

وأشار إلى، أنه “في الثلاثين من أيار عام 2021 وفي الساعة التاسعة والربع صباحاً، قصفت طائرات الاحتلال التركي الحربية ساحة كافيا بمنطقة كاري”.

وتابع البيان، أنه “في التاسع والعشرين من أيار الجاري وفي تمام الساعة العاشرة صباحاً، قصفت قوات الاحتلال التركي بمدافع الأوبيس قرية هروري الواقعة في ناحية كاني ماسي بمنطقة آمدية ما أسفر عن اندلاع النيران في محاصيل القرويين”.

وأردف، أنه “في الثلاثين من أيار الجاري وفي تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً قصفت طائرات الاحتلال التركي ساحة باسيا بمنطقة آفاشين لثلاث مرات متتالية. وفي الفترة الممتدة بين الخامسة والنصف وحتى السابعة والنصف مساءً قصفت قوات الاحتلال الساحة بمدافع الأوبيس والهاون المتواجدة في المخافر الحدودية. وأسفر القصف عن اندلاع الحرائق في المحاصيل الزراعية”.

وقال البيان: أنه “في الثلاثين من أيار الجاري وفي الفترة الممتدة بين الساعة التاسعة مساءً والعاشرة مساءً، قامت مروحيات الاحتلال التركي بتبديل المناوبات في ساحات واقعة بمنطقة مام رشو ومرفانوس في منطقة آفاشين”.

كما نوه ، أنه “في الثلاثين من أيار الجاري وفي تمام الساعة السابعة والنصف مساءً، قصفت قوات الاحتلال التركي بمدافع الأوبيس المتواجدة في المخافر الحدودية، ساحات جمجمو وسيدا بمنطقة زاب ما أدى إلى نشوب حرائق في محاصيل القرويين ولا يزال الحريق مشتعلاً حتى اللحظة”.

ولفت إلى، أنه “في الثلاثين من أيار وفي تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً، قصفت طائرات الاحتلال التركي الحربية ساحة كروجهرو في منطقة زاب والواقعة قرب ناحية شيلادزي بمنطقة آمدية”.

وأوضح البيان، أنه في “يوم أمس الأحد الموافق 30 أيار عام 2021 وفي تمام الساعة السابعة صباحاً، قصفت طائرات الاحتلال التركي ساحة جيلو الصغيرة بمنطقة زاب لمرتين متتاليتين، وفي صباح اليوم الاثنين الموافق 31 أيار عام 2021، قصفت طائرات الاحتلال لمرتين ساحة جيلو الصغيرة”.

وأكد أنه لم تسفر الاستهدافات الجوية والقصف المدفعي عن أي خسائر في صفوف قواتنا.

ونوه البيان بالقول: “تظهر الدولة التركية الاستعمارية مرة أخرى نهجها البربري بقطع الأشجار في كردستان وسرقتها حيث تقوم باستخدام حراس القرى في عمليات قطع الأشجار ونهبها في المناطق التي تقع تحت سيطرتها وتقوم بقصف وحرق الأشجار في المناطق التي لا تستطيع الوصول لها”.

وختم قائلاً:”علاوة على ذلك ، فهي تقصف عمدًا أراضي وغابات وحقول القرى التابعة لأهلنا في جنوب كردستان مسببة أضرارًا مادية كبيرة لهم. يجب على جميع الكردستانيين وجميع القوى السياسية المعنية أن تنهض وتقف في وجه هذه السياسة البربرية للدولة التركية. يجب أن يتم وضع حد لسياسة النهب والسلب والإبادة الجماعية بحق الشعب الكردي وطبيعة كردستان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق