الأخبار

فضيحة مدوية.. زعيم المافيا يفجر مفاجئة من العيار الثقيل ومطالبات تركية باستقالة أردوغان وحكومته

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أثار الفيديو الثامن الذي نشره زعيم المافيا التركي الهارب “سادات بيكر” موجة غضب كبيرة في تركيا، بعد كشف فضائح الحكومة التركية وتورطها في تسليح التنظيمات الإرهابية في سوريا.

وكشف الفيديو الذي نشره بيكر، والذي اصبح في قائمة الأكثر تداولاً وشهرة بعد ساعات قليلة، تعاون المخابرات التركية مع عصابات المافيا في تهريب الأسلحة إلى تنظيم “جبهة النصرة” في سوريا، وغيرها من التنظيمات الإرهابية.

وقال بيكر: أن الاستخبارات التركية كانت تستخدمه لإرسال أسلحة إلى المسلحين التركمان في سوريا، ولكنه اكتشف أثناء العمليات المتتابعة أن حصة كبيرة من الأسلحة التي ترسلها شركة «صادات» التابعة للمخابرات تذهب لصالح ميليشيات جبهة النصرة أيضًا.

وأوضح بالقول: “لقد اتهموني بإرسال الأسلحة إلى جبهة النصرة في سوريا، لكنني لم أرسل أي شيء، كانت شركة صادات هي من ترسلها”.

وتم تداول فيديو بيكر من قبل العديد من النشطاء والسياسيين والصحفيين الأتراك، إضافة إلى المواطنين العاديين، على صفحات التواصل الاجتماعي، مطالبين باستقالة الحكومة التركية ورئيسها أردوغان.

كما عبر العديد من رواد التواصل الاجتماعي عن غضبهم من حزب العدالة والتنمية ورئيسها أردوغان، الذي حول البلاد إلى حزب صغير يتحكم في مصيره هو ومخابراته بحسب وصفهم.

وأدان العديد من المواطنين الأتراك سياسة أردوغان، منوهين إلى أنه يضحي بأبنائهم في ميادين لا ناقة لهم فيها ولاجمل، قائلين: “أولادنا ممن يموتون في الحروب ليسوا أبنائك، لهذا من السهل جدًا أن تضحي بهم”.

هذا وأكد العديد من السياسيين الأتراك، أن هذا الفيديو يختلف عن سابقاته السبعة، التي كانت تنتمي إلى مثلث “المافيا والسياسة والدولة” والذي يتعلق بالقانون المحلي، حيث الفيديو الثامن يرتبط بمثلث “الحرب والسلاح والسلام” وهو يتعلق بالقانون الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق