الأخبارفيديو

عدسة “خبر24” ترصد أعمال الصيانة والترميم بعدد من مدارس “قامشلو” ومسؤولون يعلقون

غدير عبدالله ـ xeber24.net

رصدت عدسة “خبر24” أعمال الصيانة والترميم في مدرستي “ألماظة خليل وتشرين” بمدينة قامشلو، المنجزة من قبل هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة، وبدعم من برنامج سوريا للخدمات الأساسية “USAID”.

وقال المشرف على أعمال الصيانة، “أبو دلو” لـ “خبر24”: أنه تم تخصيص مبلغ “114” ألف دولار وكسور لأعمال الصيانة، وانتهينا من العمل في مدرسة “ألماظة خليل”، من حيث ترميم البناء وإعادة صيانة الكهرباء والصحية والمقاعد والأبواب والألواح والدهان”.

كما أشار المشرف على العمل، أننا بدأنا الآن العمل في مدرسة تشرين، وسنتهي العمل به وفق المخطط الزمني المتفق عليه مع هيئة التربية والتعليم.

وبدورها أعربت مديرية مدرسة ألماظة خليل “بيريفان ابراهيم”، عن سعادتها بهذه الخطوة، من تجديد المدرسة وإعادة ترميمها، مؤكدةً على أنها خطوة إيجابية بالنسبة للمدرسين والطلبة وذويهم.

واشارت إبراهيم، أن المدرسة كانت في حالة رثة، وتعاني من مشاكل عدة، لافتة إلى أن هناك وعود آخرى من الهيئة باتمام نواقصها من الجهة التعليمية أيضاً، موجهة شكرها لهيئة التربية والتعليم بإقليم الجزيرة والجهة المانحة للمشروع.

ومن جانبه قال المهندس فيصل سالم، المدير المشرف على مشروع ترميم المدرستين ألماظة خليل وتشرين: حالياً قمنا بأنجاز 90% من اعمال مدرسة ألماظة خليل وبعدها انتقلنا بالعمل الى مدرسة تشرين في قامشلو.

وأوضح سالم، أن العمل في مدرسة ألماظة خليل بدأ على ثلاثة مراحل في المرحلة الأولى، كان معالجة ترشحات الأسقف والهبوطات الأرضية، والمرحلة الثانية إعادة ترميم المرافق الصحية ومياه الشرب، وعمليات الإكساء والتجهيزات الصفية والمكتبية لكامل المدرسة، أما المرحلة الثالثة هي تجهيزات الملاعب والحدائق الخارجية للمدرسة.

وتابع، أن مدرسة ألماظة خليل بدأ العمل فيه منذ شهرين، وتم إنجار 90% من العمل، فيما بدأت أعمال الصيانة في مدرسة تشرين منذ خمسة أيام وستنتهي بعد شهر وعشرة أيام.

وأكد سالم في ختام حديثه، أن هذه الأعمال ستساهم في جذب الطلاب بشكل أكبر إلى المدارس، منوهاً إلى أن أعمال الصيانة هذه تمت بدعم من برنامج سوريا للخدمات الأساسية “USAID” وهي الجهة المانحة، ونحن كهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة الجهة المنفذة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق