قضايا اجتماعية

اغتصاب جماعي لإمراة من قبل فصائل الائتلاف السوري في كري سبي/تل أبيض

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تعرضت الفتاة المدعوة “نور حمود الحمود” من أهالي الرقة والبالغة من العمر “20” عاماً، إلى حادثة اغتصاب جماعي من قبل عناصر فصيل ما يسمى بالشرطة العسكرية التابعة للائتلاف السوري في مدينة كري سبي/تل أبيض، خلال تواحدها في أحد معتقلاتهم.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر مطلعة لمراسل “خبر24″، اليوم الثلاثاء، أن الفتاة كانت متزوجة من مواطن تركي، وأنها تطلقت من زوجها، ما أدى إلى ظهور حالة نفسية لديها أشبه بالانفصام بالشخصية.

وأشارت المصادر، أن الفتاة أرادت النزول إلى مدينة الرقة حيث مسكن عائلتها، بعد سماعها بمرض والدها، وأنها سلمت هويتها التركية إلى عناصر الفصائل القائمين على بوابة كري سبي/تل أبيض، والذين بدورهم منعوا خروجها إلى الرقة بذريعة وجود قوات سوريا الديمقراطية هناك.

وأضافت، أنه بعد فترة تم اعتقالها من قبل فصيل الشرطة العسكرية، وإيداعها بالمعتقل دون إيضاح الأسباب، وخلال تواجدها في المعتقل ولمدة ثلاثة أشهر تعرضت لعملية اغتصاب جماعية من قبل عناصر الشرطة العسكرية.

كما تابعت المصادر، أنه وبعد ثلاثة أشهر تم إخلاء سبيلها من قبل المحكمة، إلا أن قائد فصيل الشرطة العسكرية “جاسم السالم” أجبرها على البقاء وأسكنها في إحدى شققه بمساكن الضباط، ليمارس معها الجنس.

ولفتت إلى، أن الفتاة تبيَن بعد ذلك أنها حامل، فأجبرها المدعو “جاسم السالم” على إسقاط الجنين وإجهاضها.

وأكدث المصادر، أن المدعو جاسم السالم أقتع أحد الضباط العامل تحت إمرته، والمدعو “وائل حميد”، ولذي يعود بأصوله إلى مدينة دير الزور، بالزواج منها مقابل مبلغ مالي “30” ألف دولار.

هذا وأوضحت، أن وائل حميد تزوج من الفتاة، وكتب لها مقدم مبلغ “1000” دولار، ومؤخر “10” آلاف دولار، من حساب معلمه جاسم السالم، وسكن في نفس الشقة العائد له يمساكن الضباط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق