الأخبار

صحيفة بريطانية تنتقد الناتو والأمم المتحدة وتلمح إلى مؤامرة عالمية ضد الشعب الكردي

كاجين أحمد ـ xeber24.net

انتقدت صحيفة “مورنينغ ستار” البريطانية حلف الشمال الأطلسي “الناتو” والأمم المتحدة، بسبب سكوتهم على استخدام تركيا الأسلحة الكيميائية المحرمة في هجماتها على مقاتلي حزب العمال الكردستاني، واعتبرت عدم التعليق على طلبها إشارة إلى مؤامرة عالمية من قبل القوى الأمبريالية ضد الشعب الكردي.

وقالت الصحيفة البريطانية: إنها “اتصلت بحلف الناتو والأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للحصول على تعليق، لكنها لم تلق أي رد، مما زاد من مزاعم “مؤامرة عالمية من قبل القوى الإمبريالية” ضد الشعب الكردي”.

وكانت الصحيفة قد حصلت على مقاطع مسربة للهجمات التركية بالأسلحة الكيميائية على مناطق في “آفاشين” بجنوب كردستان في الثالث من الشهر الجاري.

كما أظهرت المقاطع المصورة، عدد من الجنود الأتراك وهم يسحبون جثمان أحد مقاتلي حزب العمال الكردستاني من نفق تحت الأرض، دون أن يظهر عليه أية آثار للطلقات، ما يؤكد وفاته نتيجة الغاز السام المحرم.

وتعالت الأصوات لفتح تحقيقات دولية، حول استخدام تركيا الأسلحة المحرمة دولياً في معاركها مع قوات الكريلا الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني.

ودعت لجنة الشؤون الخارجية التابعة لمنظومة المجتمع الكردستاني “”KCK جميع المنظمات الدولية – بما في ذلك الناتو والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان – إلى إدانة الهجوم الكيماوي لتركيا.

وطالبت منظومة المجتمع الكردستاني هذه المؤسسات إلى إرسال وفد إلى المناطق التي تعرضت لهجمات بالأسلحة الكيماوية.

وقالت في بيان لصحيفة “مورنينغ ستار”: “ندعو الرأي العام العالمي، بما في ذلك الشعب البريطاني، إلى اتخاذ موقف ضد حرب تركيا القذرة”.

والجدير بالذكر أن تركيا كانت استخدمت في اجتياحها الأخير لمناطق سري كانيه/رأس العين وكري سبي/تل أبيض في 2019، الأسلحة الفوسفورية ضد المدنيين، وخير دليل تقرير الطبي الخاص بالطفل “محمد حميد” الذي احترق جسده بالسلاح الفوسفوري الأبيض، في سري كانيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق