اخبار العالم

وسط تصعيد مستمر الجمعية العامة للأمم المتحدة تعلن عن جلسة طارئة لبحث الأوضاع في فلسطين

بيشوار حسن _ xeber24.net _ وكالات

تتوالى الجهود الرامية لوقف التصعيد الإسرائيلي الفلسطيني حيث دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة لعقد جلسة خاصة لبحث التصعيد الحاصل في فلسطين ووقف نزيف الدم.

وفي هذا الصدد أعلن رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة فولكان بوزكير، اليوم الاثنين، أن الجمعية ستعقد اجتماعا في 20 مايو الجاري لبحث الوضع في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وكتب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة في تغريدة على حسابه على “تويتر”: “تلقيت رسالة من البعثة الدائمة للنيجر لدى الأمم المتحدة بصفتها رئيس منظمة التعاون الإسلامي، ومن الجزائر بصفتها رئيس المجموعة العربية (في الأمم المتحدة) مع طلب عقد اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت بندي “الوضع في الشرق الأوسط “و”القضية الفلسطينية” لبحث الوضع الصعب في الأراضي الفلسطينية “​​​.

وتوالت الدعوات العربية والدولية لاحتواء التصعيد القائم حول قطاع غزة والقدس الشرقية، مع استمرار المواجهات بين الفصائل الفلسطينية العاملة في قطاع غزة (وفي مقدمتها فصائل حركة “حماس”) والجيش الإسرائيلي، في مسعى للوصول إلى التهدئة ومنع تفاقم الأزمة.

ومنذ يوم الاثنين الماضي تشن إسرائيل غارات جوية مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، ما أسفر عن مقتل أكثر من مائتي فلسطيني حتى الآن، غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن، فضلا عن تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق