جولة الصحافة

صحيفة أمريكية تكشف عن مستقبل طائرات F_16في العراق بعد نية شركة الصيانة الأمريكية مغادرة أراضيها

بيشوار حسن _ xeber24.net _ وكالات

كشفت صحيفة أمريكية عن ترجيحات بتخلي سلاح الجو العراقي عن طائرات F16وذلك بعد نيةالشركة المختصة في صيانتها مغادرة أراضي العراق.

وفي هذا الصدد ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة Military Watch الأمريكية قد يتخلى سلاح الجو العراقي في المستقبل عن استخدام مقاتلات “F-16IQ Fighting Falcon” الأمريكية متعددة المهام.

وجاء في تقرير الصحيفة، إن الجيش العراقي يستخدم في الوقت الراهن 34 مقاتلة أمريكية خفيفة من طراز F-16IQ Fighting Falcon تسلمها أعوام 2014 – 2017، مشيراً إلى أن صيانة تلك الطائرات تتوقف على الخبراء التقنيين الأمريكيين الذين قد ينسحبون من العراق لتغيرات طرأت على الأوضاع السياسية هناك.

وبحسب الصحيفة فقد بدأت القيادة العسكرية العراقية تفكر في شراء طائرات حربية حديثة.

وتقول الصحيفة، أن كبار المسؤولين العسكريين العراقيين قد أعلنوا في أغسطس/ اب الماضي عن رغبتهم في اقتناء طائرة “سو – 57” بصفتها أقوى مقاتلة في الجيش الروسي، إلا أن موازنة العراق لا تسمح بشراء تلك المقاتلة لغلاء ثمنها.

أما مقاتلتا “ميغ – 29″ و” ميغ- 35″ فيمكن أن تساعد، حسب الصحيفة، طياري سلاح الجو العراقي في اكتساب الكفاءة اللازمة لقيادة مقاتلات مثل “سو-57″ و”سو-30 إس إم 2” روسية الصنع.

وعلاوة على ذلك فإن “ميغ – 29″ مزودة بصواريخ جو – جو” ذات رؤوس رادارية نشيطة موجهة ذاتيا. أما مثيلاتها الأمريكية AIM-120C فلم تورّد للعراق. لذلك فإن الأسلحة الروسية المتقدمة قد تكون دافعا آخر لشراء العراق للمقاتلات الروسية.

ودفع كل ذلك بالصحيفة الأمريكية إلى الخروج باستنتاج مفاده بأن مقاتلات “ميغ – 29” قد تكون سلاحاً مكملاً هاماً لأنظمة الأسلحة التي يشتريها العراق في روسيا.

وأعادت الصحيفة إلى الأذهان أن العراق تدرس في الوقت الراهن إمكانية شراء منظومة “إس – 40” الروسية المضادة للجو.

يذكر بأن شركة الصيانة الأمريكية لطائرات f16 كانت قد قررت مغادرة العراق بعد الهجمات الاخيرة على القواعد الامريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق