قضايا اجتماعية

الفقر يُجبر امرأة في دمشق على القيام ببيع كليتها

حميد الناصر ـ Xeber24.net

ذكرت صفحات موالية للنظام السوري أن امرأة من دمشق أقدمت على إجراء تحليل أنسجة تمهيدًا لبيع كليتها من أجل إعالة عائلتها.

وبحسب الصفحات فإن المرأة حضرت مؤخرًا لمخبر تحاليل طبية بهدف إجراء تحليل أنسجة من أجل بيع كليتها لأحد المرضى، إلا أن الشرط هو أن يتم إجراء ذلك التحليل على نفقتها قبل إتمام الصفقة.

وأكدت المرأة أن ولدها الوحيد الذي كان يعمل ويعيل العائلة طُرد من عمله بسبب السمنة الزائدة وصعوبة الحركة، ما اضطرها لاستدانة مبلغ مالي قدره ليرتان ذهبيتان وباعتهما بمبلغ 500 ألف ليرة.

وحينما حان موعد وفاء الدين لم يعد بمقدورها وعائلتها تأمين المبلغ الذي تضاعف بفعل انهيار الليرة السورية، فلم يبقَ أمامها من خيار سوى بيع كليتها.

وأوضحت الصفحات أن المرأة تتخوف من خسارة المبلغ الذي دفعته لتحليل الأنسجة، والذي يبلغ 300 ألف ليرة سورية، حيث أنها لا تملك منها شيئًا.

والجدير ذكره أن مدينة حرستا بريف دمشق شهدت في وقت سابق، حادثة مشابهة، إذ أقدم رجل على بيع كليته بمبلغ 30 مليون ليرة بسبب الفقر، ولحاجته لمبلغ من أجل إجراء عملية جراحية لابنه، كما قامت امرأته بعرض كليتها للبيع بهدف شراء منزل بعد أن أرهقتهم إيجارات المنازل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق