اخبار العالم

تحركات دبلوماسية للسفير المصري في ليبيا بعد أيام قليلة من فتح سفارته في طرابلس

كاجين أحمد ـ xeber24.net

بحث السفير المصري “محمد سليم” تطور العلاقات المصرية الليبية، خاصة في المجالين التجاري والاقتصادي مع عدد من مسؤولي غرفة الصناعة والتجارة في مدينة مصراته غرب ليبيا.

وقام سليم الذي تولى منصبه كسفير في طرابلس في العاشر من الشهر الجاري، بزيارة إلى مدينة مصراته، اليوم الأحد، والتقى مجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين والمسؤولين في مصنع الحديد والصلب وغرفة التجارة و الصناعة في مصراته ومحطة مصراتة البحرية.

ووعد السفير المصري خلال اللقاء‏‫، ‏‫بأن‬ هناك إجراءات ملموسة في القريب العاجل في ليبيا بشأن دخول الليبيين إلى الأراضي المصرية

وأعرب سليم عن شكره، للمدينة والمستقبلين له، مؤكداً على أهمية زيادة التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين وعودة السفارة للعمل بكامل طاقهما خلال أيام قليلة.

وأشار إلى، ان مدينة مصراتة تشهد تطور عمرانيًا لاسيما في المدينة بل في ليبيا كاملا خاصاً مع وجود قطاع خاص فاعل قوي مثل الذي رآه في مصراته تحديدًا، ‏متمنيًا أن تزداد العلاقات التعاونية بين الجانبين.

كما أوضح السفير المصري، أنه كلف شركة مقاولات ‏لإعادة تأهيل مبنى السفارة المصرية في العاصمة طرابلس حيث تعرض مبنى السفارة إلي بعض من أعمال تخريب نتيجة الاحداث الجارية في ليبيا.

هذا وأكد سليم، أن العلاقات المصرية -الليبية تتطور سريعاً وعميقاً وسط تنسيق كبير وترحيب من الجانبين بهذا التقارب.

وكان الرئيس المصري قد أعلن عن فتح سفارة بلاده في العاصمة الليبية طرابلس في آذار الماضي، خلال محادثات مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي.

والجدير بالذكر أنه في الشهر الماضي أجرى وفد مصري رفيع المستوى بقيادة 11 وزير زيارة إلى طرابلس، وتم التوقيع على “11” وثيقة تعاون بين البلدين في قطاعات مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق