اخبار العالم

تركيا تتمسك ببقائها في ليبيا مما تشكل خطراً على الأمن القومي المصري

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

بدأت تتكشف اكثر أبعاد تمسك أنقرة بتواجدها العسكري في ليبيا حيث حولتها لساحة لتصدير بضائعها ومنتجاتها التي شهدت ركودا بسبب المقاطعة من قبل عدد من الدول إضافة إلى تداعيات تفشي وباء كورونا والذي اثر على الصادرات التركية المختلفة.

وفي هذا الصدد أعلنت وكالة الأناضول التركية الرسمية ارتفاع حجم الصادرات التركية إلى ليبيا، بنسبة 58 بالمئة، خلال الأشهر الـ 4 الأولى من عام 2021، مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت.

وارتفعت قيمة الصادرات التركية إلى ليبيا، خلال هذه الفترة، إلى 826 مليون دولار حيث شهد الشهر الماضي لوحده ارتفاعا بنسبة 228 بالمئة، مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.

حيث أفاد رئيس مجلس العمل التركي الليبي في مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي مرتضى ، إن اهتمام حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا برئاسة عبدالحميد الدبيبة، بالمستثمرين الأتراك، انعكس إيجابياً على أرقام التبادل التجاري بين البلدين مشيرا إلى أن الفرص متاحة في ليبيا للاستثمارات السريعة في بعض القطاعات، مثل الطاقة، والصناعات الدفاعية، والمواد الغذائية، وإعادة التدوير.

وأكد أنهم يهدفون لرفع حجم الصادرات التركية إلى ليبيا، إلى مستوى 10 مليارات دولار سنوياً، مشدداً أن بلوغ الرقم المذكور ليس بالأمر الصعب.

يذكر بان تركيا اتخذت من الساحة الليبية متنفسا اقتصاديا وتجاريا لها عبر الاتفاقيات التي عقدتها مع حكومة الوفاق السابقة أو التمسك بها وتعزيزها من خلال الحكومة الانتقالية الحالية.

ويرى المراقبون أن تمسك تركيا بالبقاء في ليبيا تشكل خطراً مباشراً على الأمن القومي المصري , والتي أعربت عن إنزعاجها منذ بداية التدخل التركي في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق