اخبار العالم

بايدن يدخل على خط النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ويدعو رسميا للتهدئة في غزة

بيشوار حسن _ xeber24.net _ وكالات

بدأ الرئيس الأمريكي جو بايدن اتصالاته مع أطراف النزاع لوقف التصعيد بين إسرائيل وفلسطين بعد تفاقم الوضح وتدهوره.

وفي هذا الصدد أجرى الرئيس الأميركي جو بايدن، السبت، اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وآخر مع الفلسطيني محمود عباس، لبحث تطورات الأوضاع في غزة بعد تصاعد التوتر، فيما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزير الدفاع الأميركي أعرب لنظيره الإسرائيلي عن “أمله في إنهاء العمليات بالقطاع”.

وخلال الاتصال الهاتفي، أكد نتنياهو لبايدن أن إسرائيل “تفعل كل ما في وسعها لتجنب الإضرار بالأشخاص الذين لا يشاركون في قتالها مع حماس وجماعات أخرى في غزة”.

وبحسب بيان نشره مكتب نتنياهو، فقد قال رئيس الوزراء الإسرائيلي لبايدن إن الأشخاص “غير المشاركين تم إجلاؤهم” من مبنى سكني في غزة يضم مكاتب وسائل إعلامية إضافة لمكاتب وشقق سكنية وتم تدميره في ضربة جوية إسرائيلية، في وقت سابق من اليوم.

وجاء في البيان “رئيس الوزراء نتنياهو شكر الرئيس (بايدن) على دعم الولايات المتحدة لحقنا في الدفاع عن أنفسنا”.

وتعليقا على المكالمة، قال البيت الأبيض إن “بايدن أكد لنتنياهو دعم واشنطن لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من الهجمات الصاروخية من قطاع غزة”.

في غضون ذلك، ذكرت الرئاسة الفلسطينية، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس تلقى اتصالا هاتفيا مهما من بايدن. وخلال الاتصال، دعا الرئيس الفلسطيني إلى “تدخل الإدارة الأميركية لوضع حد للاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين”.

وقال البيت الأبيض، إن بايدن تحدث مع عباس “للتعبير عن التزام أميركا بتعزيز الشراكة الأميركية الفلسطينية”.

وتعد هذه المكالمة الأولى بين عباس وبايدن منذ وصول الرئيس الديمقراطي إلى البيت الأبيض في العشرين من يناير الماضي.

يذكر أن بايدن أرسل، الجمعة، مبعوثا إلى المنطقة، في مسعى إلى تهدئة الوضع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق