اخبار العالم

معهد بريطاني يكشف عن تحرك جديد للناتو لكبح جماح أردوغان في الشرق الأوسط

بيشوار حسن _ xeber24.net _ وكالات

كشف معهد بريطاني عن تحرك جديد لحلف الناتو من المرجح أن يقوم به لكبح جماح أردوغان في المنطقة من خلال ارسال قوات إضافية للعراق .

وفي هذا الصدد رجح المعهد الملكي للخدمات المتحدة، يوم السبت، إرسال حلف شمال الأطلسي “ناتو” قوات إضافية إلى العراق للحد من التدخلات التركية في العراق ودولاً أخرى في الشرق الأوسط.

وذكر المعهد البريطاني المختص بالقضايا العسكرية والأمنية، أن تدخل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في النزاعات الإقليمية جعل تركيا اللاعب الأكثر صعوبة في التنبؤ بتصرفاته في المنطقة.

وأشار إلى أن تصرفات أنقرة تتسبب بصعوبات كبيرة لحلف الناتو وتجعله يرسل المزيد من القوات لتحقيق الاستقرار في العراق.

ولفت الى ان قوات الناتو الإضافية البالغ عددها 4000 في العراق يمكن أن تصب الزيت على النار وتصعيد الوضع الحساس بالفعل نظرًا لوجود داعش.

وتابع المعهد انه يمكن أن تؤدي الرحلات العسكرية ، التي تصعد إلى حد كبير لصرف الانتباه المحلي عن الاقتصاد الفاشل ، إلى صراع أكبر مع استمرار تركيا في التعدي على المجال الإيراني.

ونقل المعهد عن أكاديميين أمنيين بارزين، قولهم إن تركيا تقوض الأهمية الاستراتيجية للناتو في الشرق الأوسط ، حيث تصعب الحملات العسكرية التي تشنها أنقرة على التحالف لتحقيق الاستقرار.

واستشهد بتصريح وزير الدفاع اليوناني الذي عدّ، إن التوترات بين تركيا وأعضاء الناتو الآخرين تمثل أكبر تهديد لتماسك الحلف في أعقاب الأعمال العدائية لأنقرة في شرق البحر المتوسط.

وصنف المحللون تركيا إلى جانب إيران كواحد من أكبر المخاطر على أمن الشرق الأوسط. ستكون تركيا لاعبا كبيرا للغاية في الشرق الأوسط، حيث انها تتدخل في ليبيا وسوريا، وتنفذ هجمات في العراق، وتدفع إلى لبنان وتريد أن تتوغل في اليمن.

الى ذلك توقع فالي نصر من جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة نهاية حلف الناتو بسبب التصرفات التركية.

يذكر بأن أردوغان ومن خلال سياسته أصبح عالة كبيرة على حلف الناتو وبدأ يهز الثقة بالحلف من خلال التمدد في دول عدة بالشرق الأوسط وجلب الويلات لها علاوة عن ميله للحلف الروسي والذي يعتبر ند لحلف شمال الأطلسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق