اخبار العالم

مصر والأردن يبحثان السيل الفورية لوقف المواجهات في فلسطين وواشنطن تتابع جهود القاهرة لوقف إطلاق النار

كاجين أحمد ـ xeber24.net

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، السبل الفورية لوقف عمليات المواجهة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في غزة والقدس، وضرورة التحرك الجدي لاستئناف عملية السلام.

جاء ذلك عبر اتصال هاتفي اليوم الجمعة، حيث بحث الوزيران استمرار تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية؛ في إطار التنسيق المستمر والتشاور الوثيق بينهما.

وأكد الجانبين على، أهمية مواصلة العمل على إيجاد السُبل الفورية الكفيلة بوقف المواجهة في قطاع غزة، والحيلولة دون أية استفزازات في القدس، فضلاً عن الدفع بكل المساعي من أجل الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني.

وأشار الوزيران إلى، أن الأحداث الجارية لا تؤكد سوى ضرورة التحرُّك الجدي نحو استئناف مسار عملية السلام، الأمر الذي يمنح أفقاً سياسياً حقيقياً بغية إنهاء الصراع عبر الحل العادل والدائم الذي يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، كما يحقق استقرار الأوضاع في مُجمل المنطقة.

وافق الطرفان على، مواصلة تكثيف الاتصالات مع الأطراف المعنية، بما في ذلك المجتمع الدولي بهدف سرعة إنهاء المواجهات والتأزُم الحالي، مع الدفع قدماً للمضي في درب تسوية شاملة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ومن جهة أخرى، نقلت وكالة “سي إن إن” الأمريكية، عن مسؤولين أمريكيين، أن البيت الأبيض يتابع المفاوضات التي تقودها مصر لوقف إطلاق النار في الأراضي الفلسطينية، خاصة بعد اتصال جو بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، الذي أعرب بعدم إطالة الأزمة.

وقالت “سي إن إن” على لسان المسؤولين الأمريكيين: أنه مع استمرار إطلاق الصواريخ من الأراضي الفلسطينية على ‏إسرائيل، وقصف إسرائيل لغزة بضربات جوية، فإن هناك تفاؤل حذر في المحادثات التي أجراها المسؤولون الأمريكيون مع حلفاء في ‏المنطقة، بما في ذلك مصر وقطر، الذين تربطهم علاقات مع الفصائل الفلسطينية، ويمكن أن يساعدوا في إبرام اتفاق ‏لإنهاء القصف، حيث تحدث مستشار بايدن للأمن القومي جيك سوليفان إلى مسؤولين من كلا البلدين ‏خلال اليومين الماضيين.‏

وبدورها أعلنت السفارة الأمريكية في إسرائيل، الجمعة، وصول المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط، “هادي عمرو”، إلى تل أبيب لبحث تثبيت هدوء مستدام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقالت السفارة في بيان عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، أن هادي عمرو، الذي يشغل رسميًا منصب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإسرائيلية الفلسطينية، وصل اليوم إلى تل أبيب لتأكيد الحاجة إلى العمل باتجاه تحقيق هدوء مستدام مع الاعتراف بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وذكرت السفارة في بيانها، أن “الإسرائيليون والفلسطينيون يستحقون حرية وأمنًا وكرامة وازدهارًا بدرجة متساوية”.

هذا وتتواصل المواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين في مناطق مختلفة من الأراضي الفلسطينية لليوم الخامس على التوالي، وسط تعثر المساعي الدولية لوقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق