الأخبار

مجموعة تركية عنصرية تعتدي على عائلة كردية من “هولير” والبرلمان العراقي يطالب تركيا بالمحاسبة

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تداولت عدة صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمجموعة من الأتراك العنصريين وهي تعتدي على عائلة كردية من عاصمة إقليم كردستان العراق “هولير” أثناء تواجدها في مرسين بقصد السياحة، ما أدى إلى إصابة رب الأسرة بجروح بالغة.

وبحسب رواد التواصل ومواقع إعلامية، فإن مجموعة مؤلفة من أربعة مواطنين أتراك، قاموا بالاعتداء على عائلة كردية من هولير خلال توجهها إلى مدينة أنطاليا، على الطريق الرئيسي في مرسين، بالحجارة والشتائم، في محاولة قتلهم.

وأفادت المعلومات، أن الدوافع وراء الاعتداء والإهانة التي تعرضت لها الأسرة الكردية هي عنصرية، ما أدى إلى إصابة رب الأسرة بجروح بالغة، إضافة إلى إصابة ابنه البالغ من العمر “12” عاماً حيث تم نقلهما إلى إحدى المشافي للمعالجة.

وفي هذا الصدد، طالب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان العراقي، “شيركو ميرويس”، اليوم الجمعة، الحكومة التركية بمحاسبة هذه المجموعة العنصرية، وفتح تحقيق بملابسات هذه الجريمة و إنزال العقوبة بهم.

وقال ميرويس في بيان له: إن “اسرة عراقية من إقليم كردستان تعرضت الى اعتداء عنصري ومحاولة القتل بالضرب بالحجارة والشتم من قبل مجموعة عنصرية في مدينة مرسين التركية التي يتواجدون فيها لغرض السياحة. وهو الامر الذي أدى الى تعرض رب الاسرة الى إصابات بليغة نقل على اثرها الى المستشفى”.

وأضاف، المسؤول العراقي، “اننا اذ ندين هذه الاعتداءات العنصرية المتكررة التي يتعرض لها بعض السياح والمقيمين من الجالية العراقية، فأننا نطالب الحكومة التركية بفتح تحقيق في ملابسات هذا الحادث، وانزال العقوبة بالمجرمين”.

هذا ودعا ميرويس، “البعثة العراقية الدبلوماسية بمتابعة القضية مع المؤسسات المسؤولة عن التحقيق وصولاً بها الى القضاء. والتنسيق مع السلطات الحكومية في تركيا لمنع تكرار ذلك في المستقبل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق