البيانات

الرئيس العراقي يؤكد أن ملف المياه أحد مرتكزات الأمن القومي للبلاد

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد الرئيس العراقي برهم صالح على ضرورة إيلاء ملف المياه أولوية قصوى، لأنها تشكل أحد المركزات للأمن القومي للعراق، والتواصل مع دول الجوار لتنظيم العلاقات المائية على أساس المصلح المشتركة.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب الرئاسة العراقية، اليوم الثلاثاء، بعد لقاء جمع صالح مع وزير الموارد المائية “مهدي رشيد” في القصر الرئاسي ببغداد.

وذكر البيان، إن “صالح استقبل في قصر بغداد، وزير الموارد المائية مهدي رشيد، حيث جرى بحث تطورات الأوضاع المائية في البلد وانخفاض مناسيب نهري دجلة والفرات، وحصة العراق المائية وإمداداتها خلال فصل الصيف”.

وأضاف البيان، أن صالح شدد على “ضرورة إيلاء ملف المياه أولوية قصوى باعتبارها أحد مرتكزات الأمن القومي العراقي، وأهمية التواصل مع دول الجوار لتنظيم العلاقات المائية على مبادئ حسن الجوار ومراعاة المصالح المشتركة للجميع، وعدم الإضرار بالعراق”، منوّهاً الى الجهود التي تبذلها الحكومة ووزارة الموارد المائية في هذا الصدد”.

وتابع، أن الرئيس العراقي أكد على، “ضرورة الاهتمام والمتابعة المستمرة للسدود وصيانتها وحماية المسطحات المائية وخصوصاً الأهوار، والعمل على إنجاز وتأمين مستلزمات الريّ للمزارعين والفلاحين في عموم البلاد، ووضع خطط استراتيجية بالتنسيق مع الخبرات الدولية في مجال مواجهة أزمات الجفاف والتصحر والتغير المناخي”.

هذا وأشار البيان، أن الوزير مهدي رشيد قدم “عرضاً مفصّلا عن الأوضاع المائية في البلاد، والخطط الموضوعة لمواجهة التحديات التي تواجه ملف المياه في البلد خصوصاً مع انحسار مياه الأمطار للموسم الحالي، الى جانب الحوارات الجارية مع دول الجوار بشأن حصة العراق المائية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق