الأخبار

منظمة دولية تهدد إقليم كردستان بـ “محاكمة دولية” جراء حكمها غير العادل بحق الناشطين والصحفيين الخمسة

كاجين أحمد ـ xeber24.net

هددت المنظمة الدولية للحريات وحقوق الانسان، سلطات إقليم كردستان العراق، باللجوء إلى المحكمة الدولية مالم تتراجع عن القرار غير العادل بحق الصحفيين والناشطين الـ “5”، مطالبة جميع القنصليان في هولير بوقف منح “الفيزا” للمشاركين في هذه المحاكمة.

وأكدت المنظمة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إنها “تراقب عن كثب محاكمة خمسة صحفيين ونشطاء مدنيين بأسماء (شيروان شيرواني – شيفان سعيد – أياز كريم – مريوان عيسى- كوهدار زيباري)، مبينة إنها أعطت العديد من الملاحظات لحكومة إقليم كردستان حول المحاكمة”.

وقالت: أن “المحاكمة لم تكن عادلة ولم يكن لديهم محام عندما تم اخذ افاداتهم، مبينة انه وبطريقة ما عوملوا بشكل غير لائق ووقعوا قسرا على اقوالهم، مضيفةً، وفقا للقانون يجب محاكمتهم في مكانهم أي في مدينتهم ولكنهم نقلوا إلى محكمة هولير وهذا لمعاقبتهم”.

وأوضحت المنظمة في بيانها، انه “وأثناء المحاكمة لم يستطع المحتجزون أن يعترضوا وذكروا أن اعترافهم كان تحت التعذيب مع أن مكان سجنهم لم يكن مناسبا ولهذا السبب أعلنوا الإضراب، مطالبة حكومة إقليم كردستان بالإفراج عنهم وتعويضهم عن فترة احتجازهم بشكل غير قانوني، بالإضافة الى إجراء تحقيق سريع في محاكمتهم ونقلهم إلى مدينة أخرى”.

وتابع البيان، انه “لا يمكن إشراك ممثلي بلدان الدعم في المجتمع الدولي في الصراعات المحلية وأن نورطهم في بعض الحالات لكي لا يقلل دعمهم لإقليم كردستان”.

هذا وشددت المنظمة الدولية، انه “وفي حال عدم الإفراج عن الصحفيين والنشطاء المدنيين فأن منظمة حقوق الإنسان ستسجل طلبا قانونيا في المحكمة الدولية للضغط على السلطة القضائية في إقليم كردستان العراق”.

كما طالبت في الوقت ذاته، من جميع القنصليات إيقاف منح سمات الدخول (الفيزا) للمشاركين في المحاكمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق