اخبار العالم

مصر تبذل جهودها لوضع حد سريع للتطورات الجارية في القدس

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تتحرك الدبلوماسية المصرية في خطى متسارعة لوضع حد سريع للتطورات الجارية في القدس، وطالبت إسرائيل بتحمل مسؤولياتها إزاء هذه الأحداث المتسارعة والخطيرة، والتي تنبئ بمزيد من الاحتقان والتصعيد الذي لا يحمد عقباه.

وذكرت الخارجية المصرية في بيان لها، اليوم الإثنين، أن شكري عقد اجتماعًا بمقر الوزارة مع السفير طارق طايل رئيس بعثة بلاده في رام الله.

وأوضح البيان، أن شكري ناقش مع طايل “تقريرا بشأن آخر التطورات في مدينة القدس، سواء الخاصة باقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى أو بأحداث حي الشيخ جراح”.

وأشار إلى، أن الوزير المصري أكد على، “استمرار مصر في بذل جهودها من أجل وضع حد سريع لهذه التطورات”، دون تفاصيل أكثر.

ولفت البيان إلى، أن الوزير المصري تلقى اتصالا هاتفيا من المبعوث الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند.

وقال: أن “المبعوث الأممي أطلع مصر خلال اتصال هاتفي أجراه مع شكري على اتصالاته مع الجانب الإسرائيلي، لضبط الوضع في القدس وفي المسجد الأقصى”.

ونوه البيان على لسان المبعوث، أن اتصالات تطرقت لـ”السماح للمصلين بممارسة شعائرهم الدينية في المسجد بحرية في هذه الأيام المباركة، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية المسجد والمقدسات في المدينة”.

وتابع، أن الوزير شكري أكد للمبعوث الأممي على “مسؤولية الحكومة الإسرائيلية في تأمين الوضع في القدس وعدم خروجه عن السيطرة”.

وأوضح شكري للمبعوث الأممي، “الاتصالات المكثفة التي تُجريها مصر، وموقفها الرافض للممارسات الموجهة للمصلين والذي تم إبلاغه للجانب الإسرائيلي”.

وختم البيان، أن شكري لفت للمبعوث الأممي إلى “التحركات العربية والإعداد للاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة العربية الثلاثاء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق