البيانات

على غرار تركيا إيران تجند مرتزقة سوريين في جبهات اليمن والائتلاف السوري يعلق

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تداولت عدة تقارير إعلامية وحقوقية أنباء تفيد بتجنيد إيران للشباب السوريين كمرتزقة وزجهم في جبهات القتال باليمن إلى جانب الحوثيين، على غرار ما فعلتها تركيا مع الفصائل المسلحة التابعة للائتلاف السوري في ليبيا وأذربيجان وشمال العراق.

وفي هذا الصدد، أصدر الائتلاف السوري بياناً له اليوم الاثنين، قال فيه: “على مدار عشر سنوات ارتكبت الميليشيات الإيرانية الطائفية آلاف الجرائم والانتهاكات والمجازر وجرائم حرب والجرائم ضد الإنسانية، كما تسببت بتدمير هائل وتهجير وتشريد واسع بحق الشعب السوري، إضافة إلى عمليات تجنيد لأتباعها من الشباب السوريين واستقطابهم مادياً وطائفياً، ونقلهم إلى معسكرات تدريب خاضعة لسيطرة الحرس الثوري ثم ضمهم إلى ميليشياتها”.

وأضاف البيان، “مؤخراً بدأت إيران في مشروع تخريبي جديد لتصدير ميليشياتها تلك من سورية إلى اليمن، لتوظيفهم إلى جانب جماعة الحوثي في الحرب العبثية الجارية ضد الشعب اليمني”.

وتابع، “لطالما أصدر الائتلاف الوطني تحذيراته تجاه المشروع الإيراني في المنطقة، وقدم للمجتمع الدولي الدلائل على ما ترتكبه هذه الدولة المارقة بحق الشعب السوري وما تمارسه من دور تخريبي في سورية، وما تسعى له من نشر للفوضى والقلاقل في دول المنطقة ومساعيها المتكررة لتدمير نسيجها الاجتماعي”.
وختم الائتلاف بيانه قائلاً: “دول المنطقة والمجتمع الدولي مطالبة بموقف حازم ضد الحلف الإيراني الأسدي المدعوم روسياً، بما يضمن وضع حد نهائي له، وإنهاء الخطر الذي يمثله على الشعب السوري وعلى شعوب المنطقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق