الأخبار

تركيا تُكمل الجدار العازل على حدودها مع سوريا بعد اقتطاع مساحات ومدن بكاملها

حسام علي ‐ xeber24.net

أكملت السلطات التركية بناء الجدار الإسمنتي الحدودي على الحدود السورية التركية لولاية أورفا وعنتاب وكلس وهاتاي وماردين وشرناخ، حيث تم وضع كتل أسمنت متحركة بعرض 2 متر وارتفاع 3 أمتار ووزن 7 أطنان على خط الحدود، كما تم وضع أسلاك شائكة على الجدران.

وقد تم الانتهاء من الجدار الإسمنتي العازل، يوم الأحد، وقد بدأت ببنائها كإجراء احترازي، لها وفق ما تقول السلطات التركية، منذ حوالي 5 سنوات، إضافة لمنع تدفق اللاجئين الفارين من جحيم الحرب في سوريا.

وذكرت السلطات التركية ان الجدار الحدودي، بطول 892 كيلومتراً على الحدود، حيث يتم تنفيذ عمليات ما تسميها تركيا درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام ودرع الربيع، خلال 5 سنوات.

وقالت أن ارتفاعه 3 أمتار ولكن يتخللها طرق عبور للجيش التركي وعدد من أبراج المراقبة وبوابات وأعمال بنية تحتية كهربائية على الحدود، لتسهيل عمليات الجيش التركي ضمن الأرضي السورية.

يذكر أن الحكومة التركية تعمل على إنشاء جدران مشابهة على الحدود التركية الإيرانية والعراقية أيضاً.

ويجدر التنويه أن هذا الجدران الإسمنتية، يتخللها بوابات عبور، إضافة لكونها متحركة يسهل على الجيش التركي إزالتها خلال ساعات وفتح طريق عسكري للجيش التركي، كما حدث في عدة مدن حدودية سورية منها مدينة كري سبي / تل أبيض وسري كانية / رأس العين ومؤخرا عامودا.

وتفيد شهادات سكان المناطق الحدودية، عن دخول وخروج الجيش التركي بسهولة إلى الأرضي السورية، مخالفة بذلك القوانين والأعراف الدولية، لتنفيذ مخططاتها التوسعية في شمال سوريا.

واستطاعت تركيا الانتشار في الأراضي السورية واقتطاع مساحات واسعة من الشريط الحدودي واحتلال مدن بكاملها مستفيدة من تنافس كل من أمريكا وروسيا وتخاذلها أمام التقدم التركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق