اخبار العالم

تحديثات أوروبية جديدة تؤكد أن دول البحر المتوسط في مرمى سقوط الصاروخ الصيني

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

رجحت التحديثات الأوروبية الجديدة أن يكون البحر المتوسط والدول المحيطة به في مرمى سقوط الصاروخ الصيني الشارد والذي فقدت بكين القدرة على السيطرة عليه عقب خلل في نظامه.

وفي هذا الصدد قام نظام المراقبة الأوروبي للأجسام الفضائية بتحديث توقعاته حول إعادة دخول قلب صاروخ “لونغ مارش 5 بي” الصيني إلى الغلاف الجوي للأرض، وقد يكون البحر المتوسط والدول المحيطة به في مجال سقوط الصاروخ.

ومع اقتراب الجسم من الأرض، يضيق نطاق التوقعات وأصبح من شبه المؤكد الآن أن الجهاز سيصل إلى الأرض ليلة السبت، ولكن في التوقعات الأوروبية لا تزال هناك فترة عدم يقين تبلغ حوالي 6 ساعات.

ومن جهة أخرى يشير البرنامج الأوروبي للمراقبة والتتبع الفضائي (EU SST) إلى العودة في الساعة 3:11 صباحا يوم الأحد (بالتوقيت البرتغالي)، مع نافذة مدتها 190 دقيقة مع الزيادة والنقصان، مما يشير إلى احتمال إعادة الدخول للمجال الجوي في مكان ما بين منتصف الليل والساعة 6 صباحا.

ومع عدم اليقين هذا، الذي تجاوز بالفعل 24 ساعة، لا يزال من غير الممكن التنبؤ بمكان سقوط الحطام الذي سيقاوم الدخول، ولكن تم بالفعل استبعاد بعض النقاط.

ولا تزال الفرضية القائلة بأن إعادة الدخول يمكن أن تحدث فوق البحر المتوسط وجنوب أوروبا، حيث لا يزال جنوب البرتغال وإسبانيا واليونان في مجال سقوط الصاروخ، وفق آخر خريطة للوكالة.

يذكر بأن الصاروخ الصيني “لونغ مارتش 5” كان قد أرسل إلى الفضاء، ولكنه خرج السيطرة ولم يعد بالإمكان التحكم به، ولا بالطبع معرفة مكان سقوطه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق