نافذة حرة

يا عمال العالم… سامحوني … بمناسبة اليوم العالمي للعمال

– من المفارقات الغريبة بإن هذه المناسبة انبثقت بالأساس من رحم المنظومة الرأسمالية في الولايات المتحدة، لكن أكثر المهتمين بهذه المناسبة هم التيارات اليسارية والشيوعية والانارشية.

– من أسوء وأكثر المبادئ والشعارات الشيوعية انحرافاً وحمقاً هو شعار ” ديكتاتورية البروليتارية”. مع العلم بإن الاوليغارشية الحمراء هي التي استغلت هذا الشعار لبسط سيطرتها على الدولة والمجتمع دون أن يصل بروليتاراوي واحد إلى تلك “الدكتاتورية البروليتارية” المزعومة.

– أكبر إهانة لحقت بالماركسية والاشتراكية هي الستالينية. تعد الستالينية الانحراف الأسوء والأفظع في تاريخ الحركة اليسارية.

– الماركسية تحولت إلى دين جديد لا يختلف كثيراً في جوهره وعاداته عن الأديان الأخرى، الفرق الوحيد قد يكون بين الفلسفة المثالية والمادية، مع العلم بإن الكثير من الطرق والمذاهب الماركسية لم ترى حرجاً في الاقتباس من الأديان والفلسفات المثالية كثيراً.

– الأغلبية من الذين يعتبرون أنفسهم “ماركسيين” “شيوعيين”، “اشتراكيين” أو “يساريين” لم يقرأوا حرفاً واحدا من “رأسمال” أو “البيان الشيوعي” لكارل ماركس وفرديريك انجلز. لذا فهم يأخذون بالشكليات والشعارات والقشور ليس إلا.

– العشرات من الأحزاب والمنظمات “الشيوعية” التي وصلت إلى سدة الحكم في البلدان المختلفة من العالم لم تتمكن من جلب السعادة والرخاء والعدالة والرفاهية واللاطبقية والديمقراطية لبلدانهم، البعض منها كان يضاهي الأنظمة القوموية والدينية والرأسمالية في المساوئ.

بولات جان : قائد ميداني وكاتب ومثقف كردي سوري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق