البيانات

العمال الكردستاني يوجه ضربات قوية للجيش التركي ويعلن عن نتائج معاركه في “آفاشين” بجنوب كردستان

كاجين أحمد ـ xeber24.net

نفذت قوات الكريلا الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني عمليات ضد الجيش التركي في منطقة آفاشين ومناطق آخرى من جنوب كردستان، ما أدى إلى مقتل عدد من الجنود وتدمير تحصيناته هناك.

وأوضح المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني (HPG)، في بيان له اليوم السبت، هجمات الاحتلال التركي والعمليات النوعية التي نفذتها قوات الكريلا ضد مواقعهم.

وذكر البيان، “في إطار حملة “حان وقت الحرية” نفذت قوات الكريلا ووحدات ستار عمليات نوعية ضد جيش الاحتلال التركي الذي أطلق عملية عسكرية ضد مواقع الدفاع المشروع في الثالث والعشرين من نيسان الفائت”.

وأضاف، “في إطار حملة “صقور زاغروس” الثورية، نفذت قواتنا في التاسع والعشرين من نيسان الفائت وفي تمام الساعة الحادية عشر صباحاً بتوقيت كردستان، عملية نوعية على تلة مام رشو في منطقة آفاشين بعد سيطرة وحدة متخفية تابعة لجيش الاحتلال التركي على التل. وأسفرت الاشتباكات التي نشبت على التل عن مقتل جنديين من جيش الاحتلال التركي”.

كما أشار البيان، أن “جيش الاحتلال التركي أرسل مروحيات عسكرية لنقل القتلى والجرحى. وأستهدفت المروحيات بعدها المنطقة بالصواريخ”.

وتابع، أنه “في الثلاثين من نيسان الفائت وفي الفترة الممتدة بين الساعة الحادية عشر والنصف صباحاً والسابعة مساءً، حاولت قوات الاحتلال التركي الدخول إلى التحصينات العسكرية المتواجدة على تلة الشهيد أرنوس والشهيد منزر وساحة مام رشو في منطقة آفاشين. تصدت قواتنا لمحاولة جيش الاحتلال التركي ووجهوا له ضربات موجعة. جيش الاحتلال التركي اضطر للانحساب من منطقة الاشتباكات دون تحقيق أي نتائج”.

ولفت البيان أيضاً، أنه “في الثلاثين من نيسان الفائت وفي تمام الساعة السادسة والنصف صباحاً، استهدفت قواتنا بالأسلحة الثقيلة مخفر للاحتلال التركي في منطقة جلي بولاية جولمرك الكردستانية. وتمكنت قواتنا من تحقيق إصابات مباشرة وتدمير تحصينات العدو في المخفر وقتل كل الجنود المتحصنين”.

كما نوه البيان إلى القصف الجوي المستمر لطائرات تركيا، أنه “تواصل طائرات الاحتلال التركي قصفها لساحات ومناطق الدفاع المشروع مديا”.

وبيَن، أنه “في التاسع والعشرين من نيسان الفائت وفي تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت كردستان، قصفت طائرات الاحتلال التركي ساحة كوليتي في منطقة خاكورك”.

وأضاف البيان، في “يوم أمس الموافق 30 نيسان 2021، قصفت قوات الاحتلال التركي في فترة الظهيرة كل من قرى كيستا وساحة متينا وتلة زندورا بمدافع الأوبيس والهاون. وأسفر القصف عن نشوب الحرائق في الحقول”.

وأردف أيضاً، أنه “في الثلاثين من نيسان الفائت وفي تمام الساعة الواحدة وأربعين دقيقة ظهراً بتوقيت كردستان، قصفت طائرات الاحتلال التركي الحربية ساحة كاركر في منطقة زاب”.

هذا وأكد البيان في الختام، أنه لم تسفر هجمات الاحتلال التركي الجوية عن أي خسائر في صفوف قواتنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق