الأخبار

ماكغورك يعلن بشكل رسمي دعم إدارة بايدن للشعب الكردي

ترجمة بيشوار حسن ـ xeber24.net

يعرف بريت ماكغورك بعلاقته القوية مع الأكراد، حيث لم يكن يكل أو يمل من دعم الكرد أين ما كانوا وفي جميع المحافل الدولية التي يحضرها ، والمناصب التي يتقلدها وأخرها كان حضوره كمنسق أمريكي للشرق الأوسط وافريقيا في البرنامج الإلكتروني الذي نُظم بمناسبة الذكرى الثلاثين لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 688 بتاريخ 5 أبريل 1991.

وفي هذا الصدد استهل ماكغورك المناسبة ليتأكد أن إدارة بايدن ستواصل دعمها القوي للشعب الكردي وقال: “أنتم الأكراد لديكم أصدقاء كثيرون في إدارة بايدن”.

ومن جهة أخرى وفي حديثه خلال البرنامج الذي حضره زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني ، صرح بريت ماكغورك أن المنطقة الآمنة يجب أن تكون نموذجًا للسياسة الخارجية وأن إدارة بايدن لديها نفس الرأي السياسي.

وقال ماكغورك ، معبراً عن فخره بالمشاركة في البرنامج ، “أنتم الأكراد لديكم أصدقاء كثيرون في إدارة بايدن. تحدثنا من خلال مؤتمرات الفيديو عدة مرات وآمل أن نلتقي وجهاً لوجه بعد نهاية وباء كورونا Covid-19 “.

كما أكد ماكغورك أن الرئيس الأمريكي جو بايدن هو صديق مقرب للأكراد ولديه خبرة واسعة في علاقاته مع الأكراد ، وقال: “بالنيابة عن الرئيس بايدن ، أود أن أؤكد دعم الولايات المتحدة القوي للشعب و حكومة إقليم كردستان. نريد أن نعرب عن احترامنا لأولئك الذين جعلوا إقليم كردستان منطقة سلمية ”.

وأضاف ماكغورك بأنه “عانى الأكراد كثيرا حتى وصلوا إلى هذه المنطقة الآمنة. كانت شجاعتكم دائما مصدر فخر وتقدير في أصعب المواقف. بعد 30 عاما ، أصبح إقليم كردستان منطقة مسالمة ومصدر فخر. نيابة عن الرئيس بايدن ، نحن فخورون بأن نكون صديقك وحليفك.

يذكر بانه يشارك في البرنامج أيضا كل من وزير الخارجية العراقي السابق وعضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري ، ووزير الخارجية الأمريكي السابق والأمين العام للبيت الأبيض جيمس بيكر ، والمسؤول العسكري الأمريكي الكبير جون أبي زيد ، والجنرال جيمس جونز ، المنسق الأمريكي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بريت ماكغورك.

المصدر iznews””

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق