اخبار العالم

وسط توترات متزايدة بلغاريا توجه اتهامات جديدة لمواطنين روس

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

اشتبهت بلغاريا بتورط 6 مواطنين روس في الانفجارات التي حدثت بمصانع ومستودعات عسكرية ، إضافة لاتهامات تخص اغتيال رجل اعمال بلغاري .

وفي هذا الصدد أعلنت سلطات بلغاريا اليوم الأربعاء ،أنها تشتبه بتورط 6 مواطنين روس في الانفجارات التي وقعت بمصانع ومستودعات عسكرية في السنوات الأخيرة، متهمة 3 منهم بمحاولة اغتيال رجل أعمال بلغاري.

وجاء بحسب ما صرحت المتحدثة باسم المدعي العام في بلغاريا سيكا ميليفا ، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة صوفيا، فإن المحققين يرون أن “هناك أوجه تشابه معينة في الانفجارات التي أصابت مصانع الذخائر”، حيث “دمرت المنتجات التي كان مخصصة للتصدير إلى جورجيا وأوكرانيا”.

وأضافت أن الانفجارات لم تكن لها “أسباب تقنية واضحة”، وأن ستة مواطنين روس تواجدوا في الأراضي البلغارية في أيام قريبة من تواريخ وقوعها وكذلك محاولة اغتيال تاجر الأسلحة البلغاري إميليان غيبريف، الذي كان يملك أسلحة مخزمة في المستودعات المنكوبة.

وحسب رواية مكتب المدعي العام البلغاري، فإن محاولة اغتيال غيبريف وقعت في الفترة من 28 أبريل إلى 4 مايو 2015، فيما وقعت أول التفجيرات في نوفمبر 2011، وآخران عام 2015 وآخرها عام 2020.

وأضافت ميليفا: “تشير الأدلة التي تم جمعها حتى الآن، بدرجة كبيرة من المصداقية، إلى استنتاج مفاده أن هدف أفعال المواطنين الروس هو وقف إمداد (الذخائر) لجورجيا وأوكرانيا”، مضيفة أن جمع الأدلة مستمر.

يذكر بأنه في الآونة الأخيرة شهدت علاقات عدد من الدول الأوروبية توتراً كبيراً مع روسيا على وقع أحداث تفجيرات وقعت في سنوات سابقة على أراضيها ، كان لمواطنين روس يد فيها بحسب تحقيقات تجريها هذه الدول مثل التشيك وبلغاريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق