الاقتصاد

رغم تحسن صرف الليرة.. النظام السوري يتحدث عن أسباب بقاء الأسعار مرتفعة

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تشهد أغلب المواد والسلع الغذائية استمرار في ارتفاع أسعارها في مناطق سيطرة النظام، مقارنةً مع سعر صرف الليرة السورية التي شهدت تحسناً ملحوظاً.

وفي ذات السياق، نشرت صفحات إعلامية موالية، تصريحات مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام “علي ونوس” الذي قال إنّ “موضوع أسعار المواد يتعلق بعدد من الظروف، منها دخول مكون مستورد بالنسبة للمواد المصنعة، إضافة لما يخضع له القطاع الصناعي من أعباء ارتفاع تكاليف التوزيع وأجور النقل بسبب أزمة المحروقات التي مرت بها البلاد”.

وحول ارتفاع أسعار الفروج، أرجع المذكور السبب إلى خروج عدد كبير من المداجن، خاصة الصغيرة منها، ما أدى إلى انخفاض العرض، إضافة لمشكلة ارتفاع تكاليف النقل.

وعن أسعار الخضار والفواكه ذكر “ونوس” أنّ وجود حالة من التذبذب في سعرها، خاصة المنتجات الزراعية الموسمية مع انتهاء مرحلة إنتاج الخضار المحمية والبدء بإنتاج الزراعات الصيفية، الأمر الذي أدى إلى قلة العرض وارتفاع السعر.

والجدير ذكره تستمر الأزمة الاقتصادية في مناطق سيطرة النظام بالاتساع مع دخول شهر رمضان، وسط أوضاع سيئة تعيشها معظم الأسر في كبرى المدن السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق