أخبار عابرة

الادعاء الفرنسي يكشف معلومات صادمة عن قاتل الشرطية التي قتلت قرب باريس

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

كشف الادعاء معلومات عن قاتل الشرطية التي لاقت حتفها قرب باريس، حيث تفيد ان القاتل تونسي الأصل ويعاني من اضطرابات نفسية.

وفي هذا الصدد قال المدعي العام الفرنسي لمكافحة الإرهاب الأحد، إن التونسي جمال قورشان الذي قتل موظفة إدارية في مركز شرطة رامبوييه قرب باريس يوم الجمعة، متطرف ويعاني من اضطرابات في الشخصية.

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام عن جان فرانسوا ريكار أن عدة عناصر تشير إلى أن جمال قرشان البالغ من العمر 36 عاما، صار متطرفا في غضون بضعة أشهر، منذ الخريف.

وأوضح أن “اطلاعا سريعا” على هاتفه كشف أن “المهاجم شاهد قبل تنفيذ الاعتداء مباشرة مقاطع فيديو لأناشيد دينية تمجد الشهيد والجهاد”.

وتابع أنه عثر على مصحف في دراجة نارية قرب موقع الجريمة وسجادة صلاة في حقيبة كان يحملها.

وقبيل الهجوم، صورته كاميرا مراقبة متجها نحو “قاعة صلاة مؤقتة”، لكن الصور لم تؤكد توجهه “مباشرة” نحو المكان، وشوهد قرشان وهو في طريقه إلى وسط المدينة بعد ذلك بحوالي ساعة.

ومن جهة أخرى طلبت فرنسا تعاونا من تونس التي دانت الاعتداء “بشدة” في بيان لسفارتها في باريس.

حيث استنكرت السفارة ما اعتبرته “عملا همجياً يأتي في منتصف شهر رمضان، وهو شهر مقدس يجسد قيم التسامح والأخوة بين الناس”.

يشار بان جمال قرشان يعمل سائق توصيل وليس له سجل قضائي ومجهول لأجهزة الاستخبارات والقضاء، لكن أسلوب هجومه يتطابق مع الهجمات التي يدعو إليها تنظيم الدولة الإسلامية باستمرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق