اخبار العالم

السلطات التركية تلاحق معارضين بحجة استخدامهم برامج تواصل تستخدمها حركة فتح الله غولن المعارضة

حسام علي ‐ xeber24.net

اعتقلت السلطات التركية 10 أشخاص، بعمليات متزامنة في 4 مقاطعات مقرها اسطنبول، من أجل القبض على 18 مشتبهًا به، تدعي أنهم منضوين تحت حركة فتح الله غولن، المعارضة للحكومة التركية.

وأفادت إدارة شرطة اسطنبول، اليوم الجمعة، أنه تم تنفيد عملية ضد عناصر حركة الداعية التركي فتح الله غولن، في 4 مقاطعات مقرها اسطنبول، وزعمت أنه تمت مصادرة ساعة يد و دولارات موقعة من قبل زعيم الحركة، فتح الله غولن، في مداهمة منزل أحد المتهمين، و تقول السلطات، أنه كان إمامًا خاصًا سابقًا، ومستخدم برنامج Bylock الذي تستخدمه حركة فتح الله غولن.

حيث أجرت فرق الشرطة التركية، عمليات متزامنة في ساعات الصباح، في إزمير وتكيرداغ وكيرك كالي، ومقرها في اسطنبول

وذكرت وسائل إعلام أن المعتقلين من المعلمين ومفتشي ضرائب الصادرات وأشخاص يعملون في القطاع الخاص، بالإضافة إلى ذلك، وتم نقل المشتبه بهم المعتقلين في باشاك شهير إلى مقر الشرطة وذكرت السلطات ان البحث جاري عن بقية المطلوبين.

يذكر أن الحكومة التركية قد حظرت استخدام برنامج “Bylock”، في 2016، لأنه برنامج لمحادثات مشفرة وآمنة يستخدمها أعضاء في حركة فتح الله غولن للتواصل، ويعاني سكان تركية من اعتداءات جمة على الحريات الشخصية، حيث تعمل سلطات حكومة أردوغان على ملاحقة أي شخص تشتبه بكونه غير راضٍ عن سلوك حكومة أردوغان، بعد لصق التهم المعتادة به.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق