البيانات

حزب كردي يدعو المجتمع الدولي لدعم ومساندة شنكال ويطالب بغداد بوضع إرادة أهلها في عين الاعتبار

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

وجه حزب الخضر الكردستاني دعوة للمجتمع الدولي لمساندة ودعم أهالي شنكال وأدارتها الذاتية ، وطالب الحكومة العراقية باحترام إرادة أهلها وعدم الانجرار وراء مخططات القوى المعادية.

وجاء ذلك عبر بيان كتابي أصدره حزب الخضر الكردستاني تعليقاً على محاولات الجيش العراقي دخول شنكال بدون إرادة أهلها، وجاء في نص البيان:

“تركت القوات العراقية المكلفة بحماية محافظة الموصل مهمة حمايتها، في حزيران 2014 م، وهربت أمام تقدم تنظيم داعش الإرهابي، وكذلك فعل بيشمركة الديمقراطي الكردستاني المكلفين بحماية شنكال في 3 آب من نفس السنة.

وأضاف البيان أنه “بينما قامت وحدات حماية الشعب (ypg) ووحدات حماية المرأة (ypj)، بحماية أهالي شنكال من الإبادة عبر فتح ممر إنساني، يربط شنكال بروجآفاي كردستان.

“هذا وبعد تحرير شنكال من تنظيم داعش على يد قوات الدفاع الشعبي (الكريلا) وقوات مقاومة شنكال، تم تأسيس إدارة ذاتية لشنكال، لكي تضمن حماية مناطقهم في وجه المخاطر المحدقة بها.

ولكن وبالرغم من أن الدستور العراقي، يسمح ببناء مثل هذه الإدارات بناء على رغبة سكانها، لكن النظام العراقي يأبى ذلك، حيث قام بالاتفاق مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، بتوقيع اتفاق في 9 تشرين الأول 2020م ضد إرادة أهالي شنكال، وبدون أخذ إرادتهم بعين الاعتبار، بالرغم من أن هذين الطرفين المتفقين، هما اللذان تخاذلا عن حماية أهالي شنكال، من القتل والتهجير والإبادة والسبي في صيف 2014م.

وختم البيان “إننا نطالب الدولة العراقية بأن تأخذ إرادة أهالي شنكال بعين الاعتبار، وعدم الانجرار إلى مخططات القوى المعادية، لأهالي شنكال وإدارتهم الذاتية، التي أثبتت نجاعتها في حماية سكانها.

كما ندين أي عمل يستهدف الإضرار بهذه الإدارة من أي جهة كانت.

ونطالب المجتمع الدولي بدعم ومساندة الإدارة الذاتية لأهالي شنكال، لأنها السبيل الوحيد لحماية أبناء الديانة الإيزيدية من القتل والإبادة والتهجير والسبي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق