الأخبار

لمجرد أنهم كرد فصائل الائتلاف تخطف مدنيين من عفرين وتخفي مصيرهم

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أقدمت الفصائل المسلحة التابعة للائتلاف السوري على اختطاف مواطنين من قرى ومناطق عفرين، لمجرد انتمائهم القومي، وتلفيق تهم التعامل مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بهم، وإخفاء مصيرهم.

وأفادت منظمة حقوق الإنسان في عفرين، اليوم الاثنين، ان “عناصر ماتسمى بـ “الشرطة المدنية” التابعة للاحتلال التركي في قرى الميدانيات السبعة التابعة لناحية راجو ، أقدمت يوم الخميس بتاريخ 15/04/2021 على اعتقال المواطن زكريا إبراهيم عمر من أهالي قرية دوده ، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية”.

وأشارت المنظمة الحقوقية، أنه تم اقتياد “عمر” إلى المقر الأمني في مركز الناحية و التحقيق معه من قبل عناصر الاستخبارات التركية و الشرطة المدنية ، و لازال مصيره مجهولاً حتى الآن”.

وفي ذات السياق، أوضحت المنظمة أيضاً، أن عناصر الشرطة العسكرية المتواجدين على حاجز مدخل مدينة إعزاز يوم الأربعاء بتاريخ 14/04/2021 أقدمت على خطف الأستاذ “محمد علي علو” من أهالي بلدة ميدانكي ناحية شران ، دون توجيه أي إتهام له سوى إنه من القومية الكُردية”.

وأضافت، أن عملية اختطاف “علو” تم أثناء ذهابه إلى المدينة لقضاء بعض الأعمال ، و قاموا بتسليمه إلى فرع مكافحة الإرهاب في مدينة إعزاز و لازال مصيره مجهولاً حتى الآن”.

هذا وتستمر الفصائل السورية المتشدد المدعومة من قبل تركيا، بممارسة أفظع الانتهاكات بحق المواطنين الكرد في عفرين، وسط صمت دولي، تزامنا مع السياسة التركية الممنهجة الهادفة إلى تغيير ديمغرافية المنطقة وتتريكها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق