الأخبار

مظلوم عبدي وجيا كرد يبحثان مع وزير الدفاع السويدي سبل دعم مناطق شمال وشرق سوريا “فيديو”

كاجين أحمد ـ xeber24.net

عقد كل من قائد قوات سوريا الديمقراطية الجنرال “مظلوم عبدي” ونائب الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بدران جيا كرد، اليوم الاثنين، اجتماعاً عبر تقنية “الفيديو” مع وزير الدفاع السويدي “بيتر هولتكفيست”، لبحث الأوضاع الأمنية والاقتصادية والإنسانية لشمال وشرق سوريا.

وناقش الطرفان، عدد من القضايا أبرزها “الحرب على الإرهاب” واستمرار العمليات ضد عناصر تنظيم داعش الذي لا يزال تأثيره مستمراً في المنطقة والعالم، إضافة لقضايا المخيمات وإعادة تنمية المنطقة ودعم قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

واشار الجنرال مظلوم عبدي إلى، أنّ حكومة السويد تواصل دعمها للحلول لمنطقة شمال وشرق سوريا، وأبدى رغبته وتطلّعه إلى استمرار العمل بينهم وبين حكومة السويد في المجالات الأمنية والعسكرية وكل ما يخدم الحرب ضد الإرهاب وتنظيم داعش.

وأكد الجنرال على، أهمية التوصل لحل طويل الأمد يخدم استقرار المنطقة وسكانها بما يتضمن دعم المشاريع الخدمية للحد من تأثير خلايا داعش.

ولفت إلى، حملة (الإنسانية والأمن) التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي ووحدات حماية الشعب والمرأة، والتي جرت في مخيم الهول بين 28 آذار/ مارس و2 ونيسان/ أبريل ضد الخلايا النائمة لداعش.

ونوه قائد قوات سوريا الديمقراطية إلى، استمرار الجهود للتخفيف عن المخيم عبر استعادة الدول المجاورة والغربية لرعاياها الموجودين في مخيم الهول.

ومن جهته، قال بدران جيا كرد: أنّ المنطقة عاشت حرباً طويلة وتحتاج لدعم دولي للوقوف على قدميها مجدداً بالإضافة إلى كثر النازحين في المنطقة، وتطرّق أيضاً إلى خطورة تفشي فيروس كورونا في المنطقة وسط غياب الإمكانات لوقف هذا الوباء.

في حين أكد وزير الدفاع السويدي، على “وجوب عمل التحالف الدولي بشكل حثيث للتوصل إلى صيغ جديدة تثمر عن نتائج أفضل”.

وشدد هولتكفيست على، “إعادة تأهيل البنى التحتية وتوفير الحياة الآمنة والكريمة للسكان، سيساهم بشكل كبير في إنهاء تنظيم داعش”.

هذا وقد أكد الطرفان في ختام اللقاء، على أهمية استمرار اللقاءات بينهما في إطار دعم استقرار المنطقة وتنميتها ومواصلة الحرب على مرتزقة داعش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق